الرئيسية / أخبار البلد / دورة امتحانية استثنائية لطلاب المعاهد التقانية المستنفذين في الأعوام ما بين 2005 و 2010

دورة امتحانية استثنائية لطلاب المعاهد التقانية المستنفذين في الأعوام ما بين 2005 و 2010

دمشق – سينسيريا:   

أصدر المجلس الأعلى للتعليم التقاني في وزارة التعليم العالي قرارا بمنح دورة امتحانية استثنائية لطلاب السنتين الأولى والثانية في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس ممن استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها في الأعوام الدراسية ما بين 2005/2006 و2009/2010/ سواء ممن استفادوا من دورة استثنائية سابقة او لم يستفيدوا.

ويحق للطالب بموجب القرار الذي تلقت سينسريا نسخة منه التقدم للفصل الأول أو الثاني من العام الدراسي 2015-2016

وحددت الوزارة مواعيد التسجيل للطلاب الراغبين بالاشتراك في امتحانات الفصل الأول اعتبارا من 28/9/2015 ولغاية نهاية الدوام الرسمي في 26/11/2015 وللفصل الثاني اعتبارا من 28/9/2015 ولغاية نهاية الدوام الرسمي يوم الخميس 12/5/2016/.

ويمكن للطلاب المشمولين بأحكام القرار الذين يرغبون بإعادة أعمال السنة التقدم بطلبات خطية إلى معاهدهم في المواعيد التي تحددها إدارة كل معهد ويتقدم الطلبة إلى الامتحانات وفقا للأنظمة النافذة في معاهدهم وتعد المقررات المحدثة بعد استنفاد فرص التسجيل مقررات غير مرسبة بالنسبة لهم حتى التخرج.

ويمكن للطالب الذي اختار التقدم إلى امتحانات الفصل الأول من العام الدراسي 2015-2016 وهو مشمول بأحكام هذا القرار وسدد الرسوم ولم يتمكن من الاشتراك في امتحاناته نهائيا أن يتقدم إلى امتحانات الفصل الثاني من العام الدراسي نفسه وفي هذه الحالة عليه أن يسدد رسم المقررات التي سيتقدم بها مجددا ويسقط حقه في استرداد الرسوم التي كان قد سددها للاشتراك في امتحانات الفصل الأول أما اذا كان قد اشترك في امتحاناته ولو بمقرر واحد فيسقط حقه في التقدم الى امتحانات الفصل الثاني ولا يعد الطالب الذي يؤدي الرسم مستفيدا من أحكامه إذا لم يشترك فعليا بالامتحانات.

ويمكن للطالب الذي رقن قيده من المعهد بعد استنفاده فرص التسجيل أو قبلها أن يتقدم بطلب الى معهده يبدي فيه رغبته برفع شطب قيده ليتمكن من الاستفادة من هذا القرار اذا كانت تشمله أحكامه ويفوض مدير المعهد بالموافقة على اعادة القيد للاستفادة من أحكام هذا القرار فقط.
ويجوز للطالب الذي يحمل مقررات من الفصلين ويرغب باعادة أعمال السنة لمقررات من الفصلين التقدم الى أعمال السنة في الفصل الأول لمقررات الفصل الأول وأعمال السنة لمقررات الفصل الثاني في الفصل الثاني ويتقدم للامتحانات النظرية لجميع المقررات التي يحملها في الفصل الثاني حصرا وتحدد مواعيد التسجيل للطلاب المشمولين بأحكام هذه الفقرة في المواعيد المحددة لطلاب المعهد في العام الدراسي 2015-2016.

ويعتمد في الاختصاصات الملغاة أو تلك التي أوقف القبول فيها منذ أكثر من سنتين اذا كان الطالب في السنة الأولى فيكون لمجلس المعهد الحق في تحويل الطالب إلى أقرب اختصاص الى اختصاصه الملغى في المعهد نفسه ووفق قواعد ومعايير يضعها مجلس المعهد مع احتفاظ الطالب بوضعه السابق من حيث مدد التسجيل ويلزم الطالب بالدوام والدراسة على الخطة الجديدة ولمجلس المعهد أن يقرر اعفاء الطلاب من المقررات الناجحين فيها والمتكافئة بين الخطة الدراسية للاختصاص القديم والخطة الدراسية للاختصاص المحولين اليه على ألا تقل نسبة التكافوء بين المقررين عن 70 بالمئة واذا كان للطالب درجات أعمال في المقررات المتكافئة دون أن ينجح في المقرر في الخطة القديمة فيجوز له أن يحتفظ بدرجات أعماله وتحتسب للمقرر الجديد ويحق له أن يتقدم بطلب لاعادة درجة الأعمال في المواعيد التي تحددها إدارة كل معهد.

أما إذا كان الطالب في السنة الثانية فيتقدم الى امتحانات المواد التي يحملها فقط وعلى الخطة القديمة وتحسب درجة الامتحانات على أساس مئة اذا لم يكن له درجة أعمال ويحق للطالب الغاء درجة أعماله والتقدم من مئة شريطة أن يتقدم بطلب خطي الى ادارة معهده يبدي فيه رغبته بالتقدم من مئة في المواعيد التي تحددها ادارة كل معهد وبالنسبة للمقررات الملغاة يكلف مجلس المعهد فيها القسم المختص بتشكيل لجنة من ثلاثة من الأساتذة في القسم لوضع الأسئلة وتصحيحها.

وكان المجلس منح دورة امتحانية اضافية لطلاب السنتين الاولى والثانية النظاميين في المعاهد الخاضعة لاشرافه لمن استنفدوا فرص التقدم للامتحان اول مرة خلال العام الدراسي2014-2015 وذلك بين16 اب الماضي و3 إيلول الجاري.

وكان أصدر في 6 أيلول الجاري المرسوم رقم 234 لعام 2015 القاضي بمنح دورة استثنائية في الفصل الأول أو الفصل الثاني من العام الدراسي 2015/2016 لطلاب المرحلة الجامعية الأولى في الجامعات الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها من داخل الجامعة أو خارجها في الأعوام الدراسية من 2005-2006 وحتى 2009-2010 ممن استفادوا من دورة استثنائية سابقة أو لم يستفيدوا.

 

اقرأ أيضا

مهرجان التسوق

غرفة الصناعة تنفي تزايد هجرة الصناعيين..!!

لم يكن حال الصناعيين بمنأى عما حصل مع بقية القطاعات الأخرى من القطاع العام، فقد ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish