الرئيسية / اعمار و استثمار / القلاع: لسنا أصحاب قرار لنعالج ظاهرة ارتفاع الأسعار.. والمهرب ليس منا..!

القلاع: لسنا أصحاب قرار لنعالج ظاهرة ارتفاع الأسعار.. والمهرب ليس منا..!

سينسيريا ـ خاص:

أوضح رئيس غرفة تجارة دمشق ورئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع أن المصدرون السوريون حاليا وفي ظل خروج المعابر التجارية البرية عن الخدمة باتوا يستخدمون المرافئ البحرية والشحن الجوي في نقل بضائعهم وذلك حسب المقصد ونوع البضاعة مشيرا إلى أنه رغم ارتفاع تكاليف ذلك إلا أنه “ليس بالإمكان أبدع مما كان”.

ونوه القلاع في تصريحه لـ”سينسريا”، أنه مع خروج المعابر التجارية البرية فإن البدائل التي يجب العمل عليها هي ما يقوم به المصدرون يوميا عبر السفن المبردة من الموانئ السورية وبكل الاتجاهات وكذلك الطائرات، مشيرا إلى أن التاجر السوري الذي وصل لأقصى أماكن المعمورة لا يعوقه الاستيراد بالوسائل النظامية المتاحة.

وعن كون خروج المعابر التجارية عن الخدمة وانتشار البضائع المهربة في الأسواق كمنعكس سلبي على ذلك، قال القلاع: “أنا أتكلم عن التاجر أما المهرب فهو ليس تاجرا بل مهربا”.

وعن التكاليف الكبيرة التي يتحملها التاجر باستخدام الشحن الجوي أو المرافئ للوصول إلى الأسواق الخارجية المستهدفة أو للحصول على مواد الأولية وتأثير ذلك على هامش ربح التاجر وعلى الأسعار، أكد القلاع أن ذلك أثر بكل تأكيد وارتفاع سعر القطع الأجنبي كان العامل الأكبر لارتفاع الأسعار بالإضافة إلى تكاليف تحويل قيم البضائع لمصادرها”.

وعن الحلول لفت رئيس غرفة تجارة دمشق: “الحل بيد أصحاب القرار ونحن لسنا منهم”، مشيرا إلى أن الغرفة تقوم بإرسال الحلول للجهات المعنية بشكل يومي شفهيا وخطيا وليس عبر وسائل الإعلام.

اقرأ أيضا

إجتماع وزاري موسع لتنفيذ أعمال البنى في ماروتا وباسيليا

سنسيريا عقد اليوم اجتماعاً وزارياً ضم وزير الادارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والاشغال العامة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish