الرئيسية / مصارف و مال / المركزي يؤكد: المعروض من الليرة في الأسواق جيد والطلب على القطع الأجنبي منخفض

المركزي يؤكد: المعروض من الليرة في الأسواق جيد والطلب على القطع الأجنبي منخفض

دمشق ـ سينسريا:

قالت مصادر مصرف سورية المركزي: إن المصرف طلب من مديري المصارف العامة تزويده ببيان مفصل مع الأرقام حول مدى تأثير الإعفاء من كامل الديون التي لا تتجاوز خمسمئة ألف ليرة سورية لورثة المقترضين من الشهداء، على اوضاع المصرف وديونه على المقترضين، وذلك في إطار الخدمات والتسهيلات التي يقدمها المركزي لذوي الشهداء.‏

المصادر أكدت أن المعروض من الليرة السورية في الأسواق جيد وما من سبب يدعو للقلق أو الهواجس من هذه الناحية، بالتوازي مع رصد طلب منخفض نسبياً على القطع الاجنبي، لافتة الى ان معظم طلبات الشراء المقدمة من مؤسسات الصرافة للمركزي غير مكتملة ومخفضة، مشيرة إلى ما أعلنته مصادر في السوق من شركات الصرافة لجهة التوقعات بأن يسجل سعر صرف الليرة السورية مستويات أكثر استقرار خلال الأيام القادمة.‏

وبحسب مصادر المركزي فإن السوق الموازية هادئة ولا خروقات على الطلب معتبرة أن أغلبية الأسواق متوازنة حالياً، مع الاخذ بعين الاعتبار فشل جميع المحاولات لخلق فجوة هبوط من قبل صفحات المضاربين بغرض الشراء أقل من السعر الحقيقي، محذرة المضاربين والمتلاعبين من محاولات جديدة لهم للنيل من الليرة السورية كون الامور في السوق هادئة والمفاجأت التي يحضرها المركزي ضد أية محاولة للتلاعب غير متوقعة.‏

مصادر المركزي لفتت إلى ان غرفة تجارة دمشق دعت جميع التجار من منتجين ومستوردين وتجار جملة ومفرق إلى تخفيض أسعار سلعهم بما يتناسب مع خفض سعر صرف القطع الأجنبي جراء الإجراءات التي اتخذها المركزي مؤخراً، لافتة إلى أن الاجراءات الأخيرة المتخذة من قبل المصرف المركزي لتعزيز القوة الشرائية لليرة في السوق تتطلب إجراءات حكومية مرافِقة تبدأ من مكافحة التهريب وإغلاق منافذ البيع التي تبيع المواد المهربة ومحاسبة المسؤولين عن رفع الأسعار في السوق وتفعيل مؤسسات التدخل الإيجابي.‏

مصادر المركزي أكدت عزمه الاستمرار في خطة التدخل التي دخلت حيز التنفيذ في الربع الأول من شهر أيار الماضي وبخطوات مدروسة بهدف الوصول إلى تحقيق استقرار سعر الصرف عند مستويات توازنية مقبولة، ضمن جملة من الإجراءات المكملة لهذا التوجه والتي يبرز منها السماح لشركات الصرافة ببيع الدولار للمواطنين من مواردها الذاتية او من الشراء من المركزي، حيث أكدت شركات الصرافة بأن حصيلة مشترياتها من القطع كانت كبيرة وليس هناك من داعٍ للجوء الى المصرف المركزي، وفي نفس إطار عملية التدخل في سوق القطع الأجنبي فقد سمح المصرف المركزي للمصارف العاملة في سورية بشراء القطع الأجنبي من المواطنين وبيع شرائح من القطع الأجنبي لتمويل العمليات التجارية وغير التجارية دون ضوابط وذلك بغرض زيادة فاعلية المصارف وتشجيع المواطنين على التعامل مع المصارف.‏

ووفقاً للمصادر فقد حذّر المركزي المواطنين من مغبة الانجرار خلف ما يحاول المتلاعبون والمضاربون تكريسه ولا سيما قبول استلام أيّ حوالات شخصية بالقطع الأجنبي، مؤكداً ضرورة الالتزام بالقرارات النافذة جهة استلام الحوالات بالليرة السورية سيما وأنه قد نفى سابقاً ما يتم تداوله حول تسليم الحوالات الشخصية بالدولار الأميركي بدلاً من الليرة السورية بسبب عجز المصرف المركزي عن تسليمها بالليرات السورية وفق الأسعار المحددة منه.‏

وفي سياق متصل حدد مصرف سورية المركزي في نشرة اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الليرة السورية الصادرة عنه يوم أمس سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بمبلغ 468,92 ليرة كسعر وسطي للمصارف و467,72 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة، كما حدّد المركزي سعر صرف الدولار مقابل الليرة لتسليم الحوالات الشخصية بمبلغ 475 ليرة.‏

وبالنسبة للعملة الاوروبية الموحدة فقد حدّد المركزي في نشرته سعر صرف اليورو مقابل الليرة السورية بمبلغ 532,99 ليرة كسعر وسطي للمصارف و 531,64 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة و539,91 ليرة لتسليم الحوالات الشخصية.‏

اقرأ أيضا

“التجاري السوري ” يعلن عن إطلاق تطبيق المحمول.. والنسخة الجديدة لموقعه الإلكتروني

سينسيريا  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish