الشريط الاقتصادي
الرئيسية / إعمار و استثمار / عدرا الصناعية تغرق في “شبر مي”…ووعود أهل الصناعة والقرار تتكرر بالانقاذ بلا حلول مجدية!!

عدرا الصناعية تغرق في “شبر مي”…ووعود أهل الصناعة والقرار تتكرر بالانقاذ بلا حلول مجدية!!

سينسيريا-خاص


سيناريو فيضانات العام الماضي يتكرر هذا العام مع بداية في فصل الشتاء وسقوط الأمطار، حيث سُجلت أضرار كبيرة في بعض المنشآت الصناعية الواقعة ضمن القطاع الخامس في مدينة عدرا الصناعية الأمر الذي تسبب كما كل مرة بتشكيل سيل جارف وكبير، وذلك يعود إلى أن المدينة الصناعية غير مجهزة ومدروسة هندسياً لمواجهة مثل هذه الظواهر الطبيعية من حيث تأمين قنوات درء السيول وتصريف مياه الأمطار، وهذا الخلل الفني هو الذي أتى على أرزاق الصناعيين.
ونتيجة هذه المستجدات زار كل من محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم، ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس مدينة عدرا الصناعية ، لمعاينة الأضرار والاطلاع على المشاكل التي تواجه أصحاب المنشآت الصناعية في هذه الظروف.

ومن المشاكل التي كانت عائقاً بوجه أصحاب المنشآت الصناعية في المنطقة خلال هطول الأمطار هي تشكل السيل وانسداد مجارير الصرف الصحي التي تجمعت فيها مياه الأمطار، الأمر الذي نتج عنه عدم تصريف المياه.
كما سارع عدد من أصحاب المنشآت إلى وضع سواتر ترابية على أبواب المنشآت لمنع دخول المياه إلا أن منسوب المياه أدى إلى تسربها لداخل المنشآت، وأشار البعض إلى أن السبب الرئيسي من هذه الحادثة هو هدم جزء من الساتر الترابي الذي أقيم لحماية المنطقة من السيل كإجراء احترازي، مؤكدين أن هناك جهةً ما قامت بفتحها، بالإضافة لعدم جاهزية قنوات التصريف التي تم التوجيه بإنشائها من قبل الحكومة حتى اليوم.
وخلال التوجه إلى موقع عمل إنشاء قنوات التصريف ومعاينة الأضرار أكد محافظ ريف دمشق أنه سيتم العمل على الانتهاء من إنشاء العبارة بأسرع وقت ممكن، بدوره أكد الدكتور سامر الدبس على ما وجه به المحافظ لضرورة تشكيل لجنة تحقيق خاصة لمعرفة تداعيات حادثة هدم الساتر، والمتابعة المستمرة مع محافظة ريف دمشق لتأمين كافة المتطلبات والإجراءات الاحترازية للحد من هذه الاضرار.

اقرأ أيضا

بمشاركة أكثر من 135 شركة مهرجان “صنع في سورية” يفتتح فعالياته

سينسيريا-خاص  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish