الرئيسية / إعمار و استثمار / من بيت التجار…دعوة للاستثمار في الطاقات المتجددة .. طعمة: سورية ستتحول إلى مصادر جديدة للطاقة قريبا

من بيت التجار…دعوة للاستثمار في الطاقات المتجددة .. طعمة: سورية ستتحول إلى مصادر جديدة للطاقة قريبا

سينسيريا- حسن العبودي


الاستثمار في الطاقات المتجددة وماهيتها وفوائدها والتشريعات الناظمة للاستثمار في هذا المجال، و أهميتها في سد جزء مهم من حاجة القطر من الكهرباء ، كان عنوان الندوة التي نظمتها غرفة تجارة دمشق بالتعاون مع المركز الوطني لبحوث الطاقة .

الدكتور سنجار طعمة معاون المدير العام لمركز بحوث الطاقة أوضح لسينسيريا أن الطاقة هي عصب الحياة ومستقبلا ستتحول سورية إلى مصادر جديدة للطاقة
وركز طعمة على ميزات الطاقة المتجددة والكثيرة التي لا تنتهي مبينا أنها صديقة للبيئة ومفيدة للمجتمع ويتم العمل على تطويرها وتشجيع رجال الأعمال على الاستثمار في هذا المجال، لافتا إلى ضرورة زيادة نسبة هذا الاستثمار في سورية سواء بالقطاع العام أو الخاص الامر الذي يتطلب تعاونا استثماريا من كافة الجهات المهتمة بهذا الموضوع

وقال طعمه: نعمل كوزارة كهرباء على موضوع توسيع الإستثمار في الطاقات المتجددة لما له فوائد على المجتمع وذلك بالتعاون مع غرف الصناعة والتجارة الذين يحاولون الدخول بهذا المجال من خلال الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة وما قدمته الحكومة من تشريعات وتسهيلات للدخول بهذا المجال، لافتا إلى حجم التسهيلات التي وفرتها التشريعات الناظمة للقانون رقم 32 لفتح باب الاستثمار المسموح للمواطنين العاديين بالاستثمار بالطاقات المتجددة بحيث يستفيدون منها على المستوى الأول المخفف لإستهلاك الطاقة والمستوى الثاني يضخ الكهرباء في الشبكات السورية وان الدولة تشتري الكهرباء بأسعار تشجيعية
مطالبة بالاستخدام.
وطلب طعمة من جميع المستثمرين والمواطنين وكل من يملك رأس مال مهم كان صغيراً أو كبيراً بالاستثمار في الطاقة الشمسية على أسطح منزله أو بمعمله أو أرض بحيازته ويقوم بربط هذا النظام مع الشبكة السورية والدولة بعداد تبادلي بحيث تأخذ كمية طاقة ودفعها في الشبكة ، مشيرا إلى أن هناك العديد من المشاريع التي تم تنفيذها في عدد من المحافظات السورية
وأشار إلى أن هذه الندوة تحدثت بشكل أساسي عن إحجام البعض بالقطاع الخاص عنها ونرغب في معرفة الاسباب لتقديم المساعدات وتعريفهم على القوانين والتشريعات.
جو و مناخ مشجعين
بدوره عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد أوضح لسينسيريا أهمية وميزات الطاقة المتجددة وأنها مصدر للطاقة النظيفة وتساهم في توفير الطاقة أكثر من الطاقة البترولية، حيث أنها لا تحوي انبعاثات غازية كربونية، إضافة لاستغلال النواحي الطبيعية في البلاد، لافتا إلى أن الخريطة الريحية في سورية تشجع لإقامة منشآت لتوليد الكهرباء، إضافة إلى أنه يمكن استخدام الطاقة الشمسية كون سورية تملك مناطق شاسعة تغطيها الشمس ومتوفرة طوال العام
وأضاف الجلاد أن غرفة تجارة دمشق شجعت من خلال هذه الندوة وندوات سابقة للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة منوها إلى انها طاقة مناسبة وتغني عن الطاقة البترولية وأسعارها الباهظة وأنها مربحة من الناحية الاقتصادية والمستقبل لها
وأضاف أن التشريعات الناظمة لاستثمار الطاقة المتجددة مشجعة على الاستثمار وهناك من بدأ بالاستثمار في بعض المحافظات مثل القنيطرة وحمص وندعو للاستثمار كونها مربحة في المرحلة المستقبلية.

اقرأ أيضا

وزير النقل الإيراني: محادثات مشروع الربط السككي بين إيران وسوريا والعراق بلغ مرحلة جيدة

أعلن وزير النقل الإيراني محمد إسلامي أن المحادثات حول “ربط الترانزيت” مع سوريا عبر سكك ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish