الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / حضور محلي وعربي في’’صنع في سورية” التخصصي…رئيس رابطة المصدرين: دعم ليرتنا عن طريق التصدير

حضور محلي وعربي في’’صنع في سورية” التخصصي…رئيس رابطة المصدرين: دعم ليرتنا عن طريق التصدير

سينسيريا-نسرين أمين

 

استمرت فعاليات “صنع في سورية” المعرض التخصصي للألبسة والأقمشة ومستلزمات الإنتاج لليوم الثالث على التوال وسط كثافة حضور محلي وعربي يبرهن على الثقة المحلية والعربية و العالمية بمستوى الجودة العالي الذي تتمتع به الصناعات النسيجية السورية .
وجود إقبال من الزوار والوفود الخارجية وخاصة من العراق والكويت والإمارات والاردن ولبنان وهو ما يدل على تعافي الاقتصاد السوري والصناعة الوطنية وخاصة الصناعات النسيجية.
رئيس رابطة المصدرين للألبسة والنسيج أكرم قتوت أشار إلى أن المعرض تشارك فيه 104 شركات من كل المحافظات السورية على مساحة نحو ألفي متر مربع ومن كل التخصصات في القطاع النسيجي(رجالي- نسائي-ولادي ) ومستلزمات الإنتاج وآلات طباعة .
وبين قتوت المعرض زاره تقريبا أكثر من 7 دول العربية وكانت الحصةالأكبر للوفد العراقي .
وبين قتوت أن الوفد العراقي أكثر وفد فاعل وكانت العقود التصديريةالحصة الأكبر له وقد تم توقيع عقود تصديرية مع كل الشركات المشاركةفي المعرض .
وأكد قتوت أن المعرض جرى بهدوء وترتيب والتحضير والعمل كان بتقنية عالية ومريحة.
وشدد رئيس رابطة المصدرين السوري على أن هذا المعرض للتصدير ومع الذي دعم التصدير بقوله: نحاول دائما تكون معارضنا مدروسة ووقتها جيد تقام لحتى ندعم ليرتنا وذلك عن طريق التصدير.
وأوضح أن العمل يتركز خلال هذه الفترة على التصدير لأنه لا يمكن لأي معمل أن يتطور ويزيد إنتاجه إلا عبر التصدير وفتح أسواق جديدة والمنافسة في الأسواق التقليدية ما يسهم في تعزيز قوة اقتصادنا الوطني.
قتوت شكر في ختام الحكومة على دعمها للمعرض، إضافة إلى اتحادات غرف الصناعة والتجارة، و الصناعيين الذين ابهروا الوفود والضيوف بصناعتهم وانتاجهم المطلوب والمقبول بكل الدول المحيطة بسورية.
من جهته رئيس اللجنة المركزية للتصدير اياد محمد أكد ان اللجنة واكبت الاستعدادات والعمليات اللوجستية، متمنيا بتنفيذ التعاقدات .
بدوره أمين سر رابطة المصدرين انس طرابلسي قال: ضمن حلقة جديدة من سلسلة متواصلة يعود معرض صنع في سورية ليضم تحت سقف واحد مئة شركة من رواد الصناعة النسيجية في سورية لتطلق وتعلن افتتاح موسمها الشتوي للعام2019-2020 على مساحة قدرت بحوالي 2000 متر مربع.
وأكد طرابلسي تم تنظيم مشاركة عدة وفود من الزوار العرب,حيث شكل الوفد العراقي العدد الأكبر من زوار المعرض لتليه الوفود الكويتية والإماراتية والأردنية ولبنانية .
وبين أمين سر رابطة المصدرين أن هذه الوفود جاءت مجددا لتبرهن ان جل اهتمام الأسواق المحيطة يصب في سبيل اعادة كلمة صنع في سورية الى مجدها ومكانتها في الاسواق المحيطة
طرابلسي أشار إلى هذا الحدث جاء في وقت يسعى فيه القطاع الخاص النسيجي الى رفع مستوى الصادرات ليصل الى النسب التي كانت قبل الازمة يوما بعد يوم.
ولفت إلى ان المعرض يكتسب المعرض أهمية خاصة كونه يشير إلى تعافي هذا القطاع، اذا يشكل فرصة فرصة حقيقية لقطاع صناعة النسيج في سورية لإثبات وجوده مجددا في الأسواق التصديرية واستعادة مكانته كمنتج منافس بالجودة والسعر.
كما يهدف لمساعدة المنتجين على تسويق منتجاتهم في الأسواق الداخلية إضافة إلى خلق فرص تصديرية تنعكس إيجابا على المنتج وعلى دعم الاقتصاد الوطني.
وكانت فعاليات المعرض التخصصي للألبسة والأقمشة ومستلزمات الإنتاج “صنع في سورية” خريف وشتاء 2019 -2020 افتتحت 13 /9على أرض مدينة المعارض حيث من المقرر أن تستمر حتى يوم غد.
ويتضمن المعرض الذي سيستمر أربعة أيام تشكيلة واسعة من منتجات الألبسة الولادية والرجالية والنسائية واللانجوري والجوارب والجلديات وكل أنواع الأقمشة ومستلزمات الإنتاج.
يشار إلى أن فعاليات المعرض يقيمه اتحادا غرف الصناعة والتجارة السورية بالتعاون مع رابطة المصدرين للألبسة والنسيج.

اقرأ أيضا

مدير هيئة الصادرات: التوصل إلى اتفاق لدعم الصادرات السورية..والعبرة في عقود المنفذة في معرض دمشق الدولي

سينسيريا-ميرنا عجيب  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish