الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / الفروج “يطير” من حسابات جيوب المواطن والمربي…والتموين ترمي الكرة بملعب الظروف الجوية

الفروج “يطير” من حسابات جيوب المواطن والمربي…والتموين ترمي الكرة بملعب الظروف الجوية

سينسيريا-حسن حسن

 


ارتفعت أسعار الفروج حوالي (125) ليرة خلال (10) أيام بعد أن كانت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك قد حددت السعر منذ (10)أيام ب (625) ليرة للفروج الحي، و(900) ليرة للفروج المنظف ، حيث بدأ سعره يرتفع تدريجياً حتى وصل لسعر (735) ليرة للفروج الحي، و(1050) ليرة للفروج المنظف في آخر نشرة صادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك .
بالمقابل يبدو أن السعر الصادر عن مديرية التجارة الداخلية لا يلتزم به أصحاب المحلات، كما قال ُ ُ جمال شعبان ُ ُ: أن جميع أصحاب محلات الفروج لا تلتزم بالسعر المحدد لها وتبيع بأسعار أعلى منها، مثلا كيلو الفروج المنظف يباع ب (1250) ليرة.

نفوق وحرارة
“سينسيريا” توجه إلى وزارة التجارة الداخلية لمعرفة إجراءاتها لتسعير الفروج وأسباب ارتفاعه مجدداً وعدم التزام الباعة به، حيث قالت المهندسة “ميس البيتموني ” مديرة الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك: أن مادة الفروج واللحمة تخضع للعرض والطلب، وسبب انخفاض السعر في الأسبوع الماضي بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ما أدى إلى نفوق أعداد كبيرة عند المربيين، وبالتالي اِضْطرَّ المربي لبيع ما تبقى لديه حتى لا يخسر، مما أدى لكثرة أعداد الفروج المعروضة في السوق وبالتالي انخفض سعرها.
أما عن ارتفاع سعره خلال أقل من أسبوع، تقول البييموني، يوجد الآن دورة جديدة لتربية الفروج، والظروف الجوية تحسنت، وارتفاع سعر الصوص وأسعار الأعلاف والأدوية البيطرية واللقاحات، كل ذلك يؤثر على المربي ويزيد من تكاليف تربية الفروج، وساهم برفع سعره عن الفترة الماضية .
وتضيف: البيض والفروج يخضع للعرض والطلب، فإذا كان العرض جيد ينخفض السعر، وعندما يقل العرض يرتفع السعر .
المربون بينوا أن سبب رفع أسعار الفروج يعود إلى تكاليف الانتاج المرتفعة، حيث أكد ياسين حسن أحد مربي الدواجن، أن هذا السعر لا يغطي تكلفة إنتاج الفروج، أو أنه يعطي هامش ربح بسيط، فجميع مواد تكلفة إنتاج الفروج مرتفعة، بدءًا من سعر الصوص والأعلاف والأدوية البيطرية والكهرباء والماء .
الدكتور ُ ُ وهيب المقداد ُ ُ، مربي دواجن، ورئيس لجنة الدواجن في درعا، بين أن تكلفة تربية الفروج تفوق الـ (750)ليرة، فالبيع بسعر (725) ليرة يعرض المربي للخسارة، بسبب ارتفاع سعر الصرف، فجميع مسلتزمات الإنتاج مرتفعة، مثل الأعلاف والأدوية البيطرية لإنها مستوردة، ويضيف: مايهمنا هو أن يكون هناك استقرار بالسعر وربح بسيط كي لانخسر، حتى لا يحجم المربي عن التربية .

اقرأ أيضا

مدير المخابز: ضبط النفقات ومكافحة الفساد والهدر

سينسيريا-ميرنا عجيب  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish