الشريط الاقتصادي
الرئيسية / اقتصاد زراعي / الحمضيات “تزيح” الزيتون من الصدارة…وفلاحو اللاذقية يتحدون مخاطر التسويق لهذه الأسباب؟!

الحمضيات “تزيح” الزيتون من الصدارة…وفلاحو اللاذقية يتحدون مخاطر التسويق لهذه الأسباب؟!

اللاذقية- سينسيريا – لوريس عمران 

 

كشف المهندس هيثم الحاجي رئيس دائرة الشؤون الزراعية عن التحضيرات التي تجري اليوم لموسم الغراس، حيث يوجد خمس مشاتل منتجة للغراس اثنان منها لإنتاج الحمضيات (مشتل فديو ومشتل الهنادي) واثنان لإنتاج غراس الزيتون (مشتل تشرين ومشتل آذار) والمشتل الأخير هو مشتل زراعي الساحل لإنتاج غراس الأشجار المثمرة المتساقطة الأوراق ( التفاح- الاجاص- التين- الرمان- الجوز- العناب- الكيوي- افوكادو- الخوخ- المشمش- اللوز- الدراق).
وتابع الحاجي في حديثه الخاص لـ”سينسيريا”: بلغ عدد غراس التفاح ١٣ ألف غرسة والاجاص ١٣ألف غرسة والرمان ١٥ألف غرسة والتين ١٢ألف غرسة والكيوي ٥٠٠٠ غرسة والافوكادو ٢٠٠٠ غرسة العناب ١٠٠٠غرسة الجوز ٢٠ ألف غرسة المشمش ١٠ آلاف غرسة اللوز ١٠ آلاف غرسة الخوخ ١٠ آلاف غرسة الدراق ٥٠٠٠ غرسة.
وبين أن خطة الزراعة في إنتاج غراس الزيتون والتي بلغت ٢٦٠ ألف غرسة نفذت بالكامل، مضيفاً أنه يتم فتح باب البيع من غراس الزيتون في ١٥ تشرين الثاني للعام الحالي، موضحاً أن غرسة الزيتون الواحدة يصل سعرها ٢٠٠ ليرة، ويمكن حصول المزارع على هذه الغراس بطريقتين أولهما أن يأخذ المزارع قسيمة شراء من الوحدة الإرشادية التابع لها ليتوجه إلى المشتل المختص بغراس الزيتون ويأخذ حاجته اذا كان العدد فوق الخمسين غرسة، وثانيهما تتمثل بأنه اذا كان العدد تحت الخمسين غرسة يأخذ المزارع حاجته من المشتل فورا دون الرجوع إلى الوحدة الإرشادية، مصطحبا معه دفتر العائلة.
وأكد الحاجي أن هناك أربع أصناف لغراس الزيتون مقسمة على النحو الأتي: الصنف الأول وهو الأهم لأهل الساحل (الخضيري) أما الصنف الثاني(القيسي) مخصص للبيع في المناطق الداخلية ولا تتم زراعته في الساحل (أي نقوم بإنتاج غراسه ونرسله إلى المناطق الداخلية) الصنف الثالث (الصوراني) يفضل زراعته في المناطق المرتفعة والصنف الرابع (درم لالي) يؤخذ منه الزيتون الأسود ويزرع بكافة مناطق سورية .
ونوه الحاجي عن موعد توزيع غراس الأشجار المثمرة للأوراق المتساقطة والذي يبدأ بتاريخ ١ كانون الأول، حيث تصل سعر الغرسة الواحدة ١٥٠-٢٧٥ ل.س أما سعر غرسة الافوكادو فتصل إلى نحو ٤٥٠ ل.س وغرسة العناب ٥٠٠ ل.س وتعد من أغلى أنواع الغراس الموجودة بالمشاتل، مضيفا أن أغلب غراس الأشجار متساقطة الأوراق تزرع في المناطق الباردة.
وبالعودة إلى خطة غراس الحمضيات قال الحاجي: إن هناك خطتان لغراس الحمضيات وهي منفذة بالكامل حيث بلغ عدد غراس الحمضيات ٣١٠ الاف غرسة سعر الغرسة الواحدة ٢٢٥ يفتح باب البيع فيها بتاريخ ١٥ تشرين الثاني وتزرع معظمها في المناطق الساحلية.
وعند سؤالنا عن عدم رغبة المزارعين بزراعة الحمضيات أكد الحاجي أنه في العام الماضي تم بيع ٢٠٠الف غرسة حمضيات، مبينا أن الإقبال على زراعة الحمضيات كان كبير جدا مقارنة بزراعة الزيتون الذي يحتاج لرش المبيدات المرتفعة الثمن والري بالأساليب الحديثة والاعتناء بالأرض والأهم أن شجر الزيتون معاوم اي سنة إنتاج وفير والسنة التي يليها لا يوجد انتاج.
وبين الحاجي أن الحمضيات تعد المحصول الاستراتيجي لأبناء الساحل، منوها أنه مجرد تم فتح أبواب التصدير بشكل جيد ولاسيما خط العراق يقفز سعر الكيلو ٥ أضعاف عن سعره الحالي.‎

اقرأ أيضا

موسم القطاف اقترب .. .. وحملة مجانية لمكافحة ذبابة الزيتون والحمضيات

اللاذقية- سينسيريا- لوريس عمران

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish