الشريط الاقتصادي
الرئيسية / أخبار البلد / قمح حلب بعهدة وزيري التموين والزراعة: شراء كامل الموسم من الفلاحين

قمح حلب بعهدة وزيري التموين والزراعة: شراء كامل الموسم من الفلاحين

سينسيريا – فلاح اسعد


عقد في حلب اليوم اجتماع بحضور أحمد القادري وزير الزراعة والإصلاح الزراعي والدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك تم خلاله استعراض ومناقشة الترتيبات والإجراءات المتخذة لاستجرار وشراء الأقماح والشعير من الفلاحين والواقع التمويني بالمحافظة.
وأكد الوزيران القادري والنداف حرص الحكومة على تقديم مختلف أشكال الدعم للفلاحين مزارعي القمح والشعير لتسليم محصولهم للمراكز المختصة ودفع ثمن محصولهم خلال مدة لا تتجاوز 48 ساعة وتوفير كل ما يحتاجونه من مستلزمات تضمن شراء محصولهم بالكامل.
وأوضحا أنه تم التوجيه للمؤسسة السورية للحبوب والمؤسسة العامة للأعلاف بتقديم كافة التسهيلات للفلاحين المتعلقة بشهادة المنشأ والكشف الحسي وفق ضوابط قانونية والطرق المتبعة بالشكل الصحيح وأكدا أنه سيتم شراء كامل الأقماح من الفلاحين لموسم 2019.
وتم الايعاز للمراكز المختصة بتطوير آلية عملها وإيجاد الحلول اللازمة لجميع المواضيع التي تعيق سير عملية استلام وشراء الاقماح والشعير من الفلاحين.

المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم بين أنه يوجد في حلب حاليا ثمانية مراكز لاستلام الأقماح وتم لغاية أمس شراء 11 ألف طن من القمح.
بعد ذلك قدم عدد من أعضاء اللجنة الفرعية المعنية باستجرار وشراء الحبوب وعدد من أصحاب الفعاليات الاقتصادية والزراعية مداخلات تركزت حول الصعوبات التي تواجه المراكز كنقص عمال الحمل والعتالة وتنظيم الدور وضرورة الإسراع بقيام الفلاحين بتسليم محصولهم من القمح والشعير للمراكز المخصصة.

وأكدوا ضرورة التصدي لمن يحاول المتاجرة بأكياس الخيش والتلاعب بعملية الدور وعملية الاستلام كما تم خلال الاجتماع معالجة موضوع الأقماح التي ترد من المناطق التي يتواجد فيها المسلحون وفق الطرق القانونية المتبعة.

وناقش المجتمعون الواقع التمويني بالمحافظة حيث اكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف أن من أولويات عمل الوزارة الاستمرار بتطوير وتحسين نوعية الخبز وتوفيره للمواطنين وفق افضل المواصفات والحد من الهدر من مستلزمات انتاج الرغيف والتصدي لكل من يحاول التلاعب بمادة الدقيق وتهريبه لافتا الى أهمية دور المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والفعاليات الاجتماعية المختلفة في توعية المواطنين للحد من عمليات الازدحام على المخابز والهدر باستهلاك مادة الخبز وضرورة استثمار وإنتاج الكميات المخصصة للمخابز من مادة الدقيق بالشكل الصحيح نظرا لما تتحمله الدولة من أعباء لدعم مادة الخبز.

وأوضح الوزير النداف انه يجري العمل حاليا لتعزيز دور المؤسسة السورية للتجارة وتطوير أساليب عملها وتوفير مختلف السلع والمواد الأساسية والضرورية في جميع صالاتها ومنافذ بيعها بالمحافظات بأساليب متطورة ترضي اذواق الزبائن وبأسعار مناسبة أقل من أسعار الأسواق بأصناف من الدرجة الأولى.

وأعلن انه لن يتم التساهل بحق كل من يقوم بالغش والتلاعب بالمواصفات وبيع مواد مهربة ومجهولة المصدر تضر بالصحة والسلامة الغذائية مشيرا إلى ضرورة قيام عناصر حماية المستهلك بالإعلان عن مهمتهم وقيام أصحاب المحلات التجارية بوضع آلات تصوير منعا من قيام البعض بانتحال صفة مراقب تمويني والعمل على كل ما من شأنه تنشيط حركة الأسواق.

اقرأ أيضا

رأس البسيط يعود إلى نشاطه السياحي…مارتيني: السياحة الشعبية حق لكل أسرة

اللاذقية- سينسيريا- لوريس عمران   

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish