الشريط الاقتصادي
الرئيسية / أرقام سورية / اللاذقية تفتح أبوابها لموسم سياحي حافل…مدير السياحة: إقامة مهرجانات عديدة وتقديم خدمات لائقة للمواطنين

اللاذقية تفتح أبوابها لموسم سياحي حافل…مدير السياحة: إقامة مهرجانات عديدة وتقديم خدمات لائقة للمواطنين

اللاذقية – سينسيريا – لوريس عمران


بدأت محافظة اللاذقية استعداداتها للموسم السياحي القادم، الذي يتوقع أن يشهد حركة نشطة في التحضير له على نحو مختلف بغية استقطاب السياح وجذبهم إلى عروس الساحل مرة ثانية، إذ لن تقتصر النشاطات فقط على الأنشطة الترفيهية المعتادة وإنما ينتظر القادمين إلى المدينة مهرجانات وخدمات مميزة في استعداد فعلي لعودة المدينة إلى حلتها الجميلة ما قبل الحرب.
وعن التحضيرات للموسم القادم قال المهندس ياسر دواي مدير السياحة في محافظة اللاذقية: أن مديرية السياحة بالتعاون مع محافظة اللاذقية والوحدات الإدارية بدأت بالتحضير للموسم السياحي لاسيما بالنسبة للخدمات(صيانة – إنارة شوارع – نظافة)، مبيناً أن مديريته أرسلت كتاب إلى وزارة السياحة تطالب من خلاله بتقديم الدعم المالي لبعض الوحدات الإدارية التي تتميز بطابعها السياحي العالي .
كما قامت مديرية السياحة بالتنسيق مع مجلس مدينة اللاذقية بالتحضير لإقامة شاطئ مفتوح في المدينة (الرمل الجنوبي)، إضافة إلى التحضير لطرح سوق الاستثمار الذي تعتزم الوزارة إقامته في صيف ٢٠١٩ .
وقال دواي في حديث خاص لـ”سينسيريا”: إن المديرية قامت بتركيب لوحات Q R لأهم المناطق السياحية والأثرية في المحافظة، وهي تطبق لأول مرة حيث يستطيع السائح الحصول على المعلومات كاملة عن طريق استخدام شاشة الخليوي بالضغط على الموقع، وتم تركيب عدة لوحات في ساحة أوغاريت بمدينة اللاذقية وجامع السلطان في مدينة جبلة وهناك مواقع أخرى سيتم تركيب اللوحات بهم لاحقا.
وأشار دواي أن مديرية السياحة وبالتعاون مع المحافظة ستعمل على إقامة مجموعة مهرجانات سياحية وشعبية بأهم مناطق المحافظة السياحية، كصلنفة وكسب، والمسرح الروماني بجبلة…
وفيما يخص أسعار الخدمات السياحية والشكاوى التي تخص ارتفاع الأسعار خاصة أسعار الشاليهات والإقامة بالمنتجعات أوضح دواي أنه تم توجيه الرقابة الوقائية خلال الفترة الماضية للقيام بجولات ميدانية تقوم بالتوعية وتوضيح الأمور التي يتوجب على المنشآت فعلها، وتفعيل الدور الرقابي الفعلي كالرقابة الصحية والأسعار.
وبين مدير السياحة في المدينة أن مديرية السياحة نفذت خلال الربع الأول من العام الحالي ١٩ ضبطا وإغلاق ٣ منشآت لأسباب متعددة، وهدفنا هو تفعيل دور الرقابة الوقائية والميدانية.
وأكد دواي أن المديرية تعمل على متابعة تأهيل المنشآت التي تعمل دون علم الوزارة اي المنشآت غير المرخصة والتي تقدم خدمات مشابهة للخدمات التي تقدمها الوزارة من خلال اخضاعها لشروط الخدمات السياحية اللائقة بالمواطن وتأهيلها ميدانيا.
وقد تم عقد اجتماعات متنوعة مع أصحاب المكاتب السياحية والسفر وتوجيههم بتقديم برامج وتسهيلات للمواطن سواء بالخدمات أو الأسعار أو تنظيم الرحلات لتنشيط الحركة السياحية، بالإضافة الى القيام بتشكيل لجنة مشتركة ما بين الموانئ والسياحة للإطلاع على المنشآت التي تقع ضمن أملاك الموانئ ووزارة السياحة والتنسيق من أجل تقديم الخدمات بصورة لائقة وفق شروط سياحية معينة.
وبالنسبة للموسم السياحي القادم، كشف دواي أنه قد ابتدأ عملياً من خلال الحجوزات على الفنادق قبل الأعياد بأكثر من شهر، كما أنّ فندق لاميرا (الذي يتبع لوزارة السياحة) بادر إلى تقديم عروض مشجعة تساهم في زيادة الجذب السياحي.
أما بالنسبة للفروق بالأسعار فأوضح مدير السياحة بأنها تحدد حسب تصنيف المنشأة السياحية، اي هناك فندق ذو نجمتين وفندق خمس نجوم حتما الأسعار ستختلف حسب التصنيف السياحي وأسعار الفنادق والمطاعم تحدد من قبل وزارة السياحة وتقوم المديرية بالرقابة على الخدمات والأسعار من خلال لجان الضابطة العدلية.
وفيما يتعلق بالشواطئ المفتوحة لعموم المواطنين، أشار دواي إلى أن نسبة تنفيذ موقع وادي قنديل وصلت إلى 75 % والذي تنفذه الشركة السورية للنقل والسياحة، ويجري التنسيق حالياً لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وتسريعها لافتتاح الموقع بالوقت المحدد ١ / ٦ /٢٠١٩ ويوجد بالموقع مظلات وطاولات وكراسي وأكواخ لذوي الدخل المحدود بالإضافة إلى استكمال الإجراءات لافتتاح الشاطئ المفتوح جانب مسبح الشعب بالرمل الجنوبي.

اقرأ أيضا

لبنان في المرتبة الثانية كأكثر الدول استيراداً لمنتجاتنا…والمنظفات أولاً…فماذا عن بقية السلع المصدرة إلى سوقها؟!

سينسيريا-خاص  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish