الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / “الأصفر” الملتهب يغير عادات أهل درعا أيضاً ..واكتفاء المقبلين على الزواج بالقطع الرمزية فقط!

“الأصفر” الملتهب يغير عادات أهل درعا أيضاً ..واكتفاء المقبلين على الزواج بالقطع الرمزية فقط!

سينسيريا-ألين هلال


تراجعت حركة شراء الذهب في سوق الذهب في محافظة درعا، إلى حدودها الدنيا لأن ارتفاع الأسعار كان أكبر من أن تستطيع القدرة الشرائية للمواطن مجاراتها، حسبما أوضح رأفت سويدان رئيس جمعية المجوهرات والمعادن الثمينة بدرعا، فاقتصر نشاط السوق في المحافظة، على شريحة المقدمين على الزواج، وحتى هؤلاء اكتفوا باليسير وبقطع رمزية، فضلاً عن تراجع اقتناء الذهب بقصد الزينة لصالح الادخار وذلك بسبب الأسعار الكاوية للذهب.
وأشار إلى وجود حركة معاكسة نحو البيع حيث لجأ كثير ممن اقتنى الذهب بقصد الادخار خلال السنوات الماضية إلى البيع مستفيداً من ارتفاع أسعاره، وأيضاً بهدف استثمار ما قد يعود عليه هذا البيع من مبالغ في ترميم وتأهيل ممتلكاته أو استثمارها في مشروع اقتصادي.
فالذهب كان حسب سويدان أماناً خلال السنوات للكثيرين خصوصاً ما يتعلق بالذهب “الكسر” أو المشغولات التي لا تحتاج إلى حرفية في تصنيعها وذلك بقصد توفير أجور الصياغة، أما المشغولات ذات التقنية العالية والزخرفة الرفيعة قل الإقبال عليها كثيراً، ما اضطر تجار السوق إلى العمل حسب حاجة السوق، بالاقتصار فقط على الأساسيات أو النماذج التي بات يفضلها الزبون.
أما أهم مشاكل تجار سوق الذهب، تمثلت بإعادة تأهيل وتفعيل سوق الصاغة في منطقة درعا المحطة، فبعد خروج السوق عن الخدمة تحول معظم التجار إلى العمل في محلات ضمن الأحياء السكنية ما يجعل من الصعب على الزبائن الوصول إليهم.
ومن الجدير ذكره أن كثيراً من “شيوخ الكار” وتجار الصاغة المعروفين بدرعا وممن لهم باع طويل غادروا المهنة بفعل الأحداث التي كانت سائدة، ماترك أثراً سلبياً على المهنة.
أيمن الضماد رئيس المكتب الإداري والقانوني في اتحاد حرفيي درعا، بين أن عدد محلات الصاغة المسجلة في المحافظة يبلغ 147 محلاً منها 37 في مدينة درعا والباقي يتركز في مدن وبلدات المحافظة، مشيراً إلى عدم وجود أرقام حقيقية عن المبيعات اليومية من الذهب في المحافظة، فغالبية أصحاب المحلات يتواصلون مع ورشات الصاغة ومع تجار الذهب بدمشق، والاتحاد لا يُلزم تجار الصاغة بتزويده بأرقام المبيعات، لافتاً إلى أن السعر اليومي للذهب يعمم من قبل النقابة المركزية بدمشق التي تتواصل مع التجار ويحددون بموجبها السعر اليومي للذهب على واجهات محلاتهم.

اقرأ أيضا

“السورية للتجارة” تخصص 15 صالة للبيع بالأمانة في دمشق..النداف: التخلص من الحلقات الوسيطة

سينسيريا-خاص

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish