الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نفط و طاقة / دول عربية وأجنبية في مؤتمر الجيولوجيا السوري الثالث…الأسد: سيوفر 12 فرصة استثمارية والأولوية للدول الصديقة

دول عربية وأجنبية في مؤتمر الجيولوجيا السوري الثالث…الأسد: سيوفر 12 فرصة استثمارية والأولوية للدول الصديقة

سينسيريا-حسن العبودي


عقد مؤتمر صحفي اليوم في وزارة النفط تم خلاله توضيح النقاط الأساسية للمؤتمر الجيولوجي السوري الثالث، الذي سينعقد تحت عنوان دور الجيولوجيا في إعادة الإعمار، حيث أكد سمير الأسد مدير عام المؤسسة العامة للجيولوجيا أن المؤتمر سيضم نخبة من الباحثين والمختصين في مجال النفط والغاز و الثروة المعدنية و المياه و الاسكان والبناء و التعمير و الصناعات الكيميائية و العلوم الزلزالية و البيئية و البحوث العلمية من مختلف جامعات القطر و معاهده البحثية، حيث ستتركز محاوره في عدة نقاط تتمثل بالآفاق المستقبلية لجيولوجيا النفط و الغاز في مرحلة اعادة الاعمار والاحتياجات المائية في مرحلة إعادة الإعمار والتطبيقات الحديثة لاستكشاف الثروات المعدنية والتطبيقات الحديثة لاستثمار واستخدامات خامات البناء وتقييم المخاطر الزلزالية و الطبيعية و آلية دراسة و تقييم الأثر البيئي واستراتيجية استخدام خامات الصناعة.
وأشار إلى وجود 50 ورقة علمية سيتم مناقشتها وبحثها في قاعة المتنبي في الداما روز على مدى ثلاثة أيام على اعتبار أن الجيولوجيا مهنة علمية اقتصادية انمائية غايتها دراسة الأرض و استخراج ثرواتها لوضعها في خدمة التنمية الاقتصادية وإجراء دراسات للمشاريع الانمائية لتأمين سبل سلامتها و مقاومة مخاطر الطبيعة فمن هنا تنبع أهميتها.
وطالب سمير الأسد العاملين في قطاع النفط والغاز والثروة المعدنية والمياه و الانشاء و الإسكان و التعمير بمضاعفة جهودهم ورسم استراتيجيات و سياسيات واضحة للمستقبل، مؤكداً على مواكبة المؤسسة للمواقع التي حررها الجيش والعمل على دخولها و تأهيلها، كما أكد أنه سيتم السعي لإدخال صناعات جديدة في مجال الاعمار وتأمين الاحتياجات الغازية و المائية خلال مرحلة اعادة الاعمار.
وفي معرض إجاباته على تساؤلات ومداخلات الحضور أكد سمير الأسد على أهمية الاكتشافات الغازية التي شكلت إضافة جديدة للاحتياطات الجيولوجية في البلاد، وأن إقامة المؤتمر انبثقت من ضرورة تأمين خامات مواد البناء، فخلال السنوات الثمانية الماضية هناك طرق جديدة استخدمت في البناء يفترض مناقشتها لأنها تقلل الجهد والتكاليف وتؤمن انطلاقة صحيحة.
أما عن حجم المشاركة فأوضح مدير عام الجيولوجيا أنه تم توجيه دعوات لعدة دول للحضور منها عربي كالعراق و الاردن و لبنان و تونس و و أيضاً غير عربية كالصين و الهند و بشكل أساسي روسيا وإيران.
وبين أن هذا المؤتمر فرصة جيدة للاستفادة من تجارب الدول الأخرى فاليوم هناك أبحاث جديدة قد تؤدي إلى استبدال المواد الكلسية بمواد بازلتية وأن المؤتمر سيوفر 12 فرصة استثمارية أولوية الاستفادة منها تعود للدول الصديقة.
وفي ختام المؤتمر أكد سمير الأسد على ان المؤتمر سيركز على فكرة استثمار الثروات دون الاضرار بالبيئة المحيطة و سيتم ذلك بالتعاون مع وزارات الإدارة المحلية و البيئة و الزراعة بشكل خاص.

اقرأ أيضا

“التوينان” في الخدمة نهاية العام…والنفط مستمرة في إعادة تأهيل الآبار..فكم بلغت خسائر القطاع؟!

سينسيريا – علي محمود جديد  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish