الشريط الاقتصادي
الرئيسية / إعمار و استثمار / الشراكة السورية- العراقية تصل إلى المجموعات السياحية…فما هي إمكانيات المشروع الجديد ومزاياه؟!

الشراكة السورية- العراقية تصل إلى المجموعات السياحية…فما هي إمكانيات المشروع الجديد ومزاياه؟!

سينسيريا -علي محمود جديد


تمتاز سورية والعراق بالكثير من المواقع الأثريّة الفريدة من نوعها، والتي تدخل في عمق التراث الإنساني، كما يعتبر البلدان مركزان بارزان لمواقع دينية كثيرة، مسيحية وإسلامية، ما جعل منهما – وعلى مدى التاريخ – مقصداً لا ينقطع لمحبي السياحة التاريخية والدينية.
هذا الواقع كان ولا يزال يُشكّل ميداناً لقدوم الأفواج السياحية، وبالتالي مركز جذبٍ للمستثمرين السياحيين، الذين يلتقطون هذه الحالة لإقامة المشاريع السياحية التي من شأنها تقديم الخدمات اللازمة لتلك الأفواج.
وفي هذا السياق تقدّم محمد علي رضا علي، وعبد النبي جاسم عبد، من الجنسية العراقية، مع غالب أحمد العنعوني، وبسام خليل قدرة، وإيمان رشاد تولبي، بمشروع نقل مجموعات سياحية، داخل الجمهورية العربية السورية، وإلى خارجها، إلى هيئة الاستثمار السورية، ليكون هذا المشروع مقاماً ضمن إطار شركة محدودة المسؤولية، ومقامة سابقاً، وتحظى بسجل تجاري منذ تاريخ 3 / 8 / 2007.
هيئة الاستثمار السورية أصدرت بتاريخ 13 / 1 / 2019م، قراراً حول المشروع الجديد لهذه الشركة، واعتبرته مشمولاً بأحكام قانون الاستثمار، الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2007 وهذا يمكّن مشروع نقل المجموعات السياحية المذكور، أن يستفيد من الإعفاءات والمزايا والتسهيلات الواردة بالمرسوم 8 ويخضع لأحكامه.
وأوضح قرار التشميل بأنّ المعطيات الأولية لهذا المشروع تُبيّن بأنه سيتألّف من / 25 / باص بولمان، أو عادي، أو شاسيه باص، ويُصنّع الصندوق محلياً أو يتم استيراده جاهزاً، ويكون مؤلفاً من / 27 / مقعداً فما فوق، عدا مقعد السائق، بالإضافة إلى / 50 / ميكروباص، يتسع من / 9 / إلى / 25 / مقعداً ، وتُقدّر قيمة هذه البولمانات والميكروباصات بحدود / 675 / مليون ليرة سورية، على أن يتمركز هذا المشروع في محافظة ريف دمشق، ويكون جاهزاً للعمل خلال سنتين من الآن، مستقطباً / 86 / فرصة عمل.
هيئة الاستثمار السورية اشترطت على أصحاب هذا المشروع أن لا تقل الموجودات فيه عن / 25 / مليون ليرة سورية، وأن يتم التقيّد بمواصفات باصات البولمان المحددة في القوانين والأنظمة النافذة، وأن تعمل الميكروباصات على البنزين، وتلتزم بنقل المجموعات السياحية داخل الجمهورية العربية السورية وإلى خارجها حصراً، وأن يلتزم المستثمرون بعد استكمال المشروع بتزويد الهيئة بكامل التكاليف الاستثمارية للمشروع.

اقرأ أيضا

“نايا” تدخل على خط الطيران…..فمتى تطير رحلاتها؟!

سينسيريا – علي محمود جديد

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish