الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / أمين سر رابطة المصدرين: “صنع في سورية” سيبثت قدرة صناعة الألبسة على تغطية حاجة السوق المحلية بأسعار مقبولة

أمين سر رابطة المصدرين: “صنع في سورية” سيبثت قدرة صناعة الألبسة على تغطية حاجة السوق المحلية بأسعار مقبولة

سينسيريا-نسرين أمين


عادت مدينة المعارض لتنبض بالحياة والنشاط بعد إقامة الحدث الاقتصادي الصناعي الأبرز والمتمثل في “معرض صنع في سورية ” للألبسة والنسيج ومستلزمات الإنتاج، الذي شارك فيه
عدد كبير من الشركات المحلية المختصة بالصناعات النسيجية، مع حضور رجال الأعمال من 18 دولة عربية وقع معظمهم عقودا تصديرية وثبتوا طلبيات شراء من الشركات المحلية المشاركة في المعرض والتي بلغ عددها 300 شركة سورية متخصصة بمختلف أنواع الألبسة الولادية والرجالية والنسائية والبياضات والجوارب والأحذية ومستلزمات الإنتاج والأقمشة حسب ما علم “سينسيريا”.
هذه العقود كانت أحد الدلائل الحية على التأكيد أنه كان الحدث الأبرز الذي انتظرته معامل النسيج والألبسة للإطلالة على الأسواق التصديرية وعقد الصفقات التي بدأت تتم عملياً مع الكثير من الأسواق .
أنس طرابلسي أمين سر رابطة المصدرين السوريين للألبسة و النسيج اعتبر معرض “صنع في سورية” بدورته الجديدة لربيع وصيف ٢٠١٩ يحمل في حلته التعافي الواضح لقطاع صناعة الألبسة الذي ترجمته المشاركة الكبيرة لشركاته على مساحة غطت ١٢ الف متر كأكبر مشاركة في معرض تخصصي منذ بداية الازمة , إضافة الى بصمة لقطاع جديد كان كبر حجم مشاركته يدل على تعافي الصناعة النسيجية وهو قطاع مستلزمات الانتاج الذي يدعم عودة الصناعة بقوة كما كانت.
وأكد طرابلسي أن المعرض في هذه الدورة يستضيف مايقارب ٨٠٠ مستورد من عدة دول عربية سيساهمون في إعادة انتشار منتجات “صنع في سورية” في الأسواق التي فقدت مكانها بها بحكم الأزمة، و يأتي ذلك بعد توفير عدة مقومات لإعادة رفع سوية التصدير منها فتح معبر نصيب الذي وفر طريقاً سهلاً و سريعاً لمرور البضائع السورية الى الأسواق الخليجية التي ترحب بالمنتجات السورية منذ أعوام طويلة كما نشهد بهذه الدورة التركيز على أسواق المغرب العربي التي حضر منها مايقارب ٦٥ زائر ليبي .
وأضاف طرابلسي “صنع في سورية” اليوم يأتي بوقت عقد به صناع الألبسة و النسيج في سورية العزم على المضي قدماً في نشر هذا الشعار في المحيط والعودة لنشره في كل مكان كان يتواجد فيه والمشاركة الكبيرة دليل على اصرارهم.
طرابلسي شدد على أن المعرض سيثبت في هذه المرحلة أن صناعة الألبسة قادرة على تغطية الجغرافيا السورية بالالبسة التي ترضي جميع الأذواق وبأسعار ترضي جميع شرائح المجتمع ويأتي هذا الاثبات بالتوازي مع الحملة التي تقف في وجه تهريب الألبسة ليكون الصناعي السوري هو الداعم الأول لاقتصاد بلده بتوفير منتجه في السوق المحلي لا أن تكون البضائع الجاهزة المهربة والمستوردة هي الحل لتغطية احتياجات السوق السورية.

اقرأ أيضا

معرض “صنع في سورية” التخصصي يطلق فعالياته من أرض المعارض

سينسيريا- نسرين أمين  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish