الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / أسواق الكبار ليست خطاً أحمراً..”الجمارك” تمشّط على النّاعم وتضبط بضائع تركية وأجنبية مختلفة!

أسواق الكبار ليست خطاً أحمراً..”الجمارك” تمشّط على النّاعم وتضبط بضائع تركية وأجنبية مختلفة!

سينسيريا-خاص


لطالما كانت أسواق الكبار محرمة على الجمارك أو أي جهة رقابية أخرى على الأسواق، لكن بعد إعلان الحكومة حملتها الجادة على التهريب وإعلانها على نحو غير قابل للشك أن سورية ستكون دولة خالية من المهربات، يبدو أن هذا الواقع قد تغير من خلال ضبط الجمارك عدد من المحلات التجارية في أسواق دمشق الشهيرة تبيع المنتجات المهربة سواء أكانت ذات منشأ تركي وأجنبي.
وفي هذا الصدد أعلنت المديرية العامة للجمارك أنها أغلقت أمس عدداً من المحلات في مدينة دمشق بمناطق المالكي وكفرسوسة والقصاع والطلياني وأبو رمانة والمزة والروضة والشعلان بسبب وجود بضائع مهربة ذات منشأ تركي وأجنبي.
وتنوعت البضائع بين المواد الغذائية ومستحضرات التجميل والألبسة والأحذية والسجاد وبلغت قيمة الغرامات حوالي 115 مليون ليرة سورية.
وتأتي عمليات التحرّي والإغلاق، في سياق الحملة الشاملة والمستمرة والقائمة حالياً لمكافحة التهريب على المنافذ الحدودية وداخل المدن والأسواق التجارية.
مصادر مديرية الجمارك، أكدت أن ثمة خارطة عمل مكثفة وبجهود مركّزة تستهدف الأسواق بالتحرّي عن البضائع المهرّبة، سوف تكون الحملة منسّقة وفق آلية لا يمكن التكهّن بها، تحوطاً من التسريبات وتداول إحداثيات التحرّك، إذ يجري إقرار توجّه عناصر التفتيش قبل دقائق قليلة من الانطلاق، وضمن دائرة ضيقة في المديرية.

اقرأ أيضا

آب اللهاب يشعل جيوب الأسرة ويسرق بهجة العيد…وأهل الكراسي “يعممون” بلا أفعال؟!

  سينسيريا-حسن حسن تزداد القوة الشرائية للمواطن تدهوراً عام بعد عام، خصوصاً مع حلول الأعياد ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish