الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / دعم الصادرات ليس اعتباطياً….وتوقعات بزيادة جحم الصادرات وقيمتها العام الحالي

دعم الصادرات ليس اعتباطياً….وتوقعات بزيادة جحم الصادرات وقيمتها العام الحالي

سينسيريا-خاص

رغم الاختلاف والتباين في وجهات النظر حول الرقم الفعلي للصادرات السورية، إلا أن الثبات في هذا الملف أن صادراتنا أخذة في النمو والتزايد وخاصة أن أسواق جديدة فتحت أمامها مع إعادة تمركزها في أسواقها التقليدية، ولا سيما بعد فتح معبر نصيب الذي سيضمن تسهيل وتسريع وصول المنتجات السورية على اختلاف أنواعها إلى الوجهات المصدرة إليها، حيث تجاوزت قيمتها عبر معبر 3 مليارات ليرة سورية في الفترة ما بين 17 تشرين الأول ونهاية تشرين الثاني 2018 فقط، علماً أن الصادرات السورية وصلت إلى أكثر 109 دولة في أصعب الظروف كاسرة العقوبات والحصار الاقتصادي، وهذا يدل على قدرة المصدر والصناعي السوري على تجاوز الصعوبات ومهارته في ذلك بغية الحفاظ على منتج صنع في سورية.
وقد توقع مصدر مطلع في هيئة دعم الانتاج المحلي والصادرات ارتفاع حجم الصادرات السورية هذا العام وبدء عودتها بالتدريج إلى سابق عهدها وأن كان ذلك ببطئ وخاصة في ظل الدعم الذي توليه الحكومة إلى العديد من المنتجات ذات الميزة النسبية، لافتاً إلى أن الدعم الذي تقدمه هئية دعم الانتاج المحلي والصادرات لا يقدم اعتباطياً وإنما بشكل مدروس بحيث لا يمنح إلا لمادة ذات ميزة نسبية تكون منافسة بالجودة والسعر في الأسواق المصدرة لها، رافضاً التصريح عن رقم فعلي للصادرات في هذا الوقت تحديداً، مع تأكيده على ارتفاع أرقامها مقارنة بالعام الفائت، مشيراً إلى أنه خلال الفترة القادمة سيكون هناك إعلان واضح عن حجم الصادرات السورية وقيمتها بدقة.

اقرأ أيضا

الأردن يواصل ضغوطه على الصادرات السورية..وزيادة رسوم التراتزيت على الشاحنات المحملة وسيلته الجديدة؟!

سينسيريا-خاص  

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish