الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / صناعيو دمشق بضيافة وزير التموين: التعاون في التصدي للمواد المهربة والمغشوشة

صناعيو دمشق بضيافة وزير التموين: التعاون في التصدي للمواد المهربة والمغشوشة

سينسيريا- خاص

اجتمع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف مع غرفة صناعة دمشق وريفها الممثلة برئيسها سامر الدبس, خلال زيارة الأخير له, حيث أكد النداف خلال الاجتماع على حرص الدولة على تقديم مختلف أشكال الرعاية والدعم اللازمين للصناعيين لتفعيل وتنشيط عملية الانتاج الصناعي والنهوض بالصناعة الوطنية إلى مكانة لائقة, داعياً الصناعيين إلى بذل الجهود لتفعيل عملية تصدير المنتجات والسلع الوطنية السورية للأسواق الخارجية وفق أفضل المواصفات و الشروط المضمونة، كما شدد على أهمية التشاركية في صنع القرارات التي تساهم في تنشيط و تطوير عملية الانتاج الصناعي و التجاري، وتأمين متطلبات الأسواق المحلية من كافة السلع, مما ينعكس خيراً على المواطن من المستهلكين والمنتجين, مشيراً إلى أهمية قيام الصناعي بتجديد السجل التجاري كل عام, حماية لمنتجه وشركته.
ومن جانبه أكد الدبس على أهمية دور غرف الصناعة السورية في توفير احتياجات المواطنين من مختلف السلع والمنتجات الغذائية والاستهلاكية الوطنية وبأفضل المواصفات والشروط المطلوبة, لافتاً إلى التعاون الجاد مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في التصدي للمواد المهربة ومجهولة المصدر والمغشوشة وغير المطابقة للمواصفات, مشدداً على اتخاذ أقصى العقوبات بحق كل من يحاول العبث بقوت المواطن والتلاعب بمواصفات أي سلعة أو تقليدها أو تزويرها و ذلك بهدف حماية المنتج الوطني وحتى شركات ومعامل وأصحاب الصناعات الوطنية .
كما أشار الدبس من جانب آخر إلى حرص الصناعيين على توفير مختلف السلع والمنتجات و الاستمرار بانطلاق عجلة الإنتاج الصناعي بخطوات متقدمة إلى الأمام، معرباً عن شكره لما تقدمه الحكومة من رعاية واهتمام للصناعة والصناعيين، لافتاً إلى أهمية الدور الذي تلعبه غرفة الصناعة في تنفيذ الخطط والبرامج الهادفة إلى تطوير الصناعة الوطنية السورية.
بدورهم شرح عدد من الصناعيين خلال مداخلات أنشطة شركاتهم ومعاملهم وواقع منتجاتهم والصعوبات والمعوقات التي تعترض تطوير عملهم, ومن بين تلك الصعوبات تواجد مواد مهربة ومجهولة المصدر أو منتجات مغشوشة يتم تقليدها أو تزوير ماركاتها.
كما تناول الحديث أهمية مخبر الوزارة في إجراء التحاليل والفحوص عند سحب عينات وإيجاد آلية متطورة لعملية الرقابة على السلع وضرورة اعتماد بطاقة بيان واضحة ومواصفات واضحين بشكل واضح من خلال وضع اللصاقة على السلعة التي سيتم تصديرها.

اقرأ أيضا

الإناث يسيطرن على سوق العمل…وغلاء المعيشة أحد الأسباب؟!

سينسيريا- فارس تكروني

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish