الشريط الاقتصادي
الرئيسية / اقتصادوفوبيا / بعد ساعات من التفويض العجيب…الغربي يفرج عن البالة ..فهل التراجع عن الخطأ فضيلة أم..؟!

بعد ساعات من التفويض العجيب…الغربي يفرج عن البالة ..فهل التراجع عن الخطأ فضيلة أم..؟!

سينسيريا-مادلين جليس
ضجة كبيرة وعارمة رافقت قرار معاون وزير التجارة وحماية المستهلك، بتشديد الرقابة على الألبسة المستعملة “البالة” ومنع بيعها أفردتها المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، منددة بالقرار المفاجئ.
ولكن لم يلبث حبر هذا القرار أن يجف، حتى جاء التوجيه من وزير التجارة الداخلية عبد الله الغربي بطي العمل به، طيا الذي حمل في مضمونه تساؤلات عدة لم يجد لها المواطن جوابا.
أضف إلى ذلك أن هذا الطي جاء مذيلا باستجواب الوزير لمعاونه حول كيفية إصدار هكذا قرار دون العودة له، وكأن المعاون يصدر القرارات دون علم الوزير، أو كأن قرارات التفويض بصلاحيات لا تتناسب إلا مع مقام الكرسي الاول بالوزارة.
هذا ما جعلنا نتساءل بحق هل يعقل حقا أن الوزير لم يطلع على القرار حتى اليوم؟؟؟
أم أنه شاهده ووافق عليه شفاهية إلا أن الضجة الكبيرة التي أشرنا لها مسبقا جعلته يصدر قرار يلغي بموجبه ما قرره معاونه؟؟
والشيء الأهم في ذلك كله، إن كانت القرارات والتوجيهات تدار بهذه الطريقة من قبل الجهة المعنية بضبط الأسواق ومراقبة الأسعار و”حماية المستهلك”، دون تنسيق فيما بين مكاتبها وصاحبي القرار فيها، فلا عجب أن تكون حال الأسواق على ما هي عليه الآن.

اقرأ أيضا

كيلا تقعوا في مطب الأسف على الفاسدين…لا تفصلوا بين النزاهة والخبرة ؟!

سينسيريا – علي محمود جديد