الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / 289 مليار ليرة موجودات “سورية الإسلامي” نهاية 2017 ..وتوصية بتوزيع أسهم مجانية بنسبة 50% على المساهمين بعد موافقة الجهات المعنية

289 مليار ليرة موجودات “سورية الإسلامي” نهاية 2017 ..وتوصية بتوزيع أسهم مجانية بنسبة 50% على المساهمين بعد موافقة الجهات المعنية

سينسيريا-خاص

حقق بنك سورية الدولي الإسلامي نتائج مالية مميزة في العام 2017 بحسب ما تشير إليه البيانات المالية الأولية حيث بلغ صافي الأرباح المحققة بعد الضريبة وبعد استبعاد نتائج إعادة تقييم مركز القطع البنيوي حوالي 1.5 مليار ليرة سورية. وحقق البنك نمواً واضحاً في مجموع الموجودات حيث بلغ نحو 289 مليار ليرة سورية نهاية 2017 بزيادة نسبتها 43.6% عن العام 2016، كما بلغ إجمالي الايداعات والتأمينات النقدية حوالي 254.7 مليار ليرة مقابل 171.2 مليار ليرة عام 2016 وبزيادة نسبتها 48.69%.

وبلغ صافي المحفظة الائتمانية نهاية 2017 نحو 49.2 مليار ليرة سورية مقابل 32.3 مليار ليرة في العام 2016 أي بزيادة مقدارها 52.3% . وفي تعليقه على هذه النتائج أكد عبد القادر الدويك الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي على أن البنك تمكن من تحقيق هذه النتائج على الرغم من الصعوبات والتحديات الكبيرة التي يواجهها الاقتصاد السوري ككل والقطاع المصرفي بشكل خاص في ظل الظروف التي تعيشها سورية. وبين أن النتائج المتحققة خلال الفترة الماضية تعزز مكانة البنك ضمن القطاع المصرفي السوري وقدرته على مواصلة تحقيق المزيد من النتائج الايجابية المميزة مستنداً في عمله على طموحات كبيرة وخطط متنوعة في استراتيجيته تجعله قادراً على التعامل بكفاءة عالية مع التطورات والمتغيرات.

وبين الدويك أن قيمة الأرباح المدورة المحققة حتى نهاية العام 2017 بلغت حوالي 3.6 مليار ليرة سورية، كما بلغت قيمة الاحتياطيات المتراكمة حتى نهاية العام 2017 مبلغاً وقدره 1.3 مليار ليرة، أي ما مجموعه نحو 4.9 مليارات ليرة، ويتضمن جدول أعمال جلسة مجلس الإدارة والمقرر انعقادها في 26 شباط الجاري اقترحاً للهيئة العامة للبنك بتوزيع أسهم منحة بواقع 50% من رأسمال البنك الحالي بعد الحصول على موافقة الجهات الوصائية المعنية.

وأكد الدويك على أن عملية زيادة رأسمال البنك عن طريق توزيع أسهم مجانية تعد ذات فائدة كبيرة لجهة زيادة قاعدة رأس المال من خلال تحويل الاحتياطيات والأرباح إلى زيادة في رأس المال، والذي يعني رسملة للاحتياطيات والأرباح، وهذا ينعكس على نشاط البنك وعلى زيادة قاعدته الرأسمالية، وقدرته على تمويل المشروعات، كما إنها تأتي أيضاً في إطار تحقيق المتطلبات القانونية لرفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية، كما إن توزيع أسهم مجانية على مساهمي البنك يعد الخيار الأفضل للمساهمين، لأن القيمة السوقية للأسهم الجديدة أكبر من قيمة التوزيع النقدي وبالتالي فإن قرار توزيع الأرباح على شكل أسهم مجانية يصب في مصلحة المساهم.

اقرأ أيضا

مليارات السم في الدسم

  لم نقارب جدّياً بعد ملف الأموال السورية المهاجرة، رغم أنه أولوية متقدّمة في زحام ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص