الرئيسية / تحت الشبهة / السويداء.. معتمدو الخبز يتذرعون بالبنزين ويرفعون سعر الربطة

السويداء.. معتمدو الخبز يتذرعون بالبنزين ويرفعون سعر الربطة

من دون مقدمات قام بعض معتمدي مادة الخبز في محافظة السويداء برفع سعر الربطة الواحدة إلى ٢٠٠ ليرة بشكل كيفي، مخالفين بذلك التسعيرة التموينية التي تبلغ ١٢٥ ليرة لدى المعتمد، و هذا الإجراء دفع مستهلكي مادة الخبز للمطالبة بتشديد الرقابة التموينية على المعتمدين وإلزامهم بالتسعيرة النظامية، إضافة لذلك فقد شكا العديد من المواطنين أيضاً من تمنّع بعض المعتمدين عن بيعهم مادة الخبز متذرعين برفع سعر ربطة الخبز لعدم توافر مادة البنزين وبالتالي شراؤها من السوق السوداء بسعر يفوق ثلاثة آلاف ليرة لليتر الواحد، ولتبقى الذريعة الثانية المتعلقة بعدم بيع بعض المواطنين مادة الخبز هي وجود نقص بمادة الخبز لدى فرع الشركة السورية للمخابز.
وأضاف المشتكون: للهروب من جشع هؤلاء المعتمدين توجهوا إلى منافذ بيع المخابز الآلية ولاسيما في مدينة السويداء بغية الحصول على مادة الخبز بسعرها النظامي البالغ ١٠٠ ليرة الأمر الذي شكّل ازدحاماً أمام منافذ بيع هذه المخابز، وخاصة أنه يوجد قرار بمنع بيع مادة الخبز لدى منافذ المخابز الآلية والحصول عليها من المعتمدين والمنافذ المخصصة لبيع المادة ضمن مدينة السويداء.
بدوره قال مدير فرع السورية للمخابز الآلية في السويداء علاء مهنا: على الرغم من وجود قرار يمنع بيع المواطنين الخبز من منافذ بيع المخابز الآلية، إلا أن الفرع وبهدف تأمين مادة الخبز للمواطنين بالسعر النظامي قام ببيع المواطنين الخبز من منافذ المخابز الآلية، لافتاً إلى أن البيع يتم بواقع ربطة واحدة لكل مواطن، و ذلك بعد الانتهاء من تزويد الأكشاك و المعتمدين بالمادة .
وأشار مهنا إلى أن بيع المواطنين المادة عن طريق منافذ البيع أدى إلى تجاوز المخصصات اليومية لفرع المخابز نتيجة الضغط الزائد عليه.
و لفت مهنا إلى أن الإشكالية الأساسية تكمن بعدم وجود مراقبة لعمل المعتمدين من قبل لجان الأحياء المكلفين بمتابعة عمل المعتمدين وآلية توزيع وبيع مادة الخبز.

اقرأ أيضا

“مكافحة غسل الأموال” تكشف عن متورطين في تحويلات مشبوهة إلى الخارج وتمويلات للإرهابيين

طفا على سطح التحريات، والتحليل المالي الذي تقوم به هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish