شركة فيرتيكا الغذائية بين النجاح ومعوقات الإنتاج … الخجا لسنسيريا: تطوير القطاع الغذائي بحاجة للتشاركية

ابراهيم مخلص الجهني

كشف الصناعي مهند الخجا صاحب شركة فرتيكا أن شركتهم تنتج المساحيق الغذائية من عصائر صناعية وعصائر طبيعية والمشروبات الساخنة من ٣ ب١ وكابتشينو وسحلب وشوكولا. وأن الشركة تسعى إلى فتح أسواق تصدير جديدة وتسير بخطوات واثقة نحو النمو والانتشار.

موضحاً في تصريحاته لصحيفة سنسيريا أن منتجات الشركة منتشرة في جميع الأسواق وفي كل المحافظات السورية. وإن الشركة تصدر منتجاتها للخارج لكن على مستوى ضيق وحالياَ تصدر منتجات فيرتيكا إلى جمهورية العراق.

التكاليف

وعن المعوقات التي تواجه الشركة كأحد الشركات العاملة في القطاع الغذائي بينّ الخجا أن ارتفاع التكاليف. هو الأمر الذي يعيق العمل بشكل أساسي بالإضافة لبعض القوانين التي صدرت. وتشكل عائق إمام القطاع الصناعي بشكل رئيسي والقطاع الغذائي بشكل خاص. وخصوصاً ما يتعلق بالمنصة.

وأشار الصناعي إلى أن المنصة قرار صحيح وضرورة لضبط القطع الأجنبي. وخصوصاً في الظروف التي تمر بها بلدنا لكن الخطأ هو طريقة التعامل مع المنصة. وما تسببه من تأخير التمويل وتآكل وتجميد رأس المال الأمر الذي يسبب رفع تكاليف المنتج.

التشاركية

وأضاف: أن أبرز ما نحتاجه لتطوير القطاع الغذائي في سورية هو التشاركية في اتخاذ القرارات التي تخص الصناعة والتجارة والرجوع إلى غرف الصناعة والتجارة. وهذا الأمر لا يحدث فمعظم القرارات التي تخص هذه القطاعات تتخذ دون الرجوع إلى الجهات. التي من المفترض أن تكون شريكة في اتخاذ القرار.

واختتم الصناعي حديثة لصحيفة سنسيريا أن للحكومة وجهة نظر معينة عند صدور أي قرار لكن الأمر الغائب عن الحكومة هو الانعكاسات الفعلية على الأرض لهذه القرارات. فمن يصدر القرارات هو بالنهاية موظف وبعيد كل البعد عن الصناعة. ويصدر القرارات بالنيابة عن صناعي قديم في عمله لذلك تشكل هذه القرارات عائق كبير أمام عمل الصناعي.

Exit mobile version