الرئيسية / أخبار البلد / ورشة عمل افتراضية حول العواصف الغبارية

ورشة عمل افتراضية حول العواصف الغبارية

أقامت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” ورشة عمل افتراضية اليوم حول العواصف الغبارية وأساليب الحد منها والتخفيف من اضرارها بما فيها التأثيرات السلبية على المكونات البيئية ، وصحة الإنسان ، إضافة إلى نوعية وكمية المنتجات الزراعية وذلك بمشاركة مصر، سورية، لبنان، فلسطين، السودان، المملكة الأردنية الهاشمية، سلطنة عمان، الكويت، وإدارة شؤون البيئة والأرصاد الجوية التابع لجامعة الدول العربية، المكتب الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا التابع لمكتب الفاو (مصر) والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “أليكسو”.
وأوضح المدير العام لمنظمة أكساد د. نصر الدين العبيد أن المجتمعات العالمية ممثلاً بالأمانة العامة للاتفاقية الدولية لمكافحة التصحر تداعت إلى تعزيز الجهود الدولية الرامية إلى التخفيف من آثارها السلبية عن طريق إعداد السياسات والاستراتيجيات الوطنية والإقليمية، والتأهب للإنذار المبكر وتقييم المخاطر وحصر الأضرار، ودعت إلى تشكيل اتحاد دولي رئيسي للتعامل مع قضايا العواصف الغبارية.
وأضاف د .العبيد: وإن الخسائر الناجمة من العواصف الغبارية بحوالي 13 مليار دولار سنوياً في المنطقة العربية، وقُدرت كمية المواد الترابية المنقولة بفعل العواصف الغبارية في البادية السورية بملايين الأطنان، والتي أدت الى تراجع القدرة الإنتاجية للأراضي الزراعية والمراعي الطبيعية، وخفضت إنتاجية المحاصيل والأشجار المُثمرة، وإلحاق الضرر في التجمعات السكنية والمنشأت الحيوية والاقتصادية.
وأشار إلى دور أكساد البارز في الأنشطة والفعاليات التي نفذها في مجال مكافحة العواصف الغبارية والرملية والحد منها في سورية والوطن العربي، والتي أدت تراجع عمليات الانجراف الريحي وانخفاض كمية التربة المفقودة بسبب الانجراف والعمل على تثبيت الكثبان الرملية وحدوث تطور إيجابي ملحوظ في الغطاء النباتي تجلى في زيادة التنوع النباتي وعودة ظهور أنواع نباتية مهددة بالانقراض والتي ساعدت على الحد من العواصف الغبارية والرملية التي كانت تهب من المناطق الساخنة وعودة الحياة البرية والتنوع الحيوي إلى المناطق التي خضعت للتنمية.
وقال: إن إقامة هذه الورشة هي استكمال للعمل الجاد والمميز الذي يقوم به أكساد للمحافظة على الموارد الطبيعية من خلال خبراته المتنوعة والمتراكمة .
وفي ختام كلمته ثمّنَ مدير عام منظمة “أكساد” عالياً جهود المشاركين في أعمال هذه الورشة الغنية بالمعلومات متمنياً أن تضيف لهم أبعاداً جديدة من المعرفة والعلم وتعهد بوضع كافة إمكانات منظمة “أكساد” في خدمة ونجاح العمل العربي المشترك.
وقدم مجموعة من الباحثين والخبراء السوريين والعرب في أكساد عرضاً وافياً عن العواصف الغبارية وتأثيراتها الميكانيكية والفيزيولوجية على المحاصيل الزراعية ودور تحالف الأمم المتحدة في مكافحة العواصف الرملية والغبارية، ودور أكساد للحد من العواصف الغبارية والتكيف مع التغييرات المناخية، إضافة الى تأثير العواصف على البيئة، وطرق مراقبة ونمذجة العواصف الغبارية باستخدام تقنيات الاستشعار عن بُعد.

اقرأ أيضا

لعدم وجود إنتاج محلي مماثل لها … وزارة الاقتصاد تعفي الصناعيين من رسم الضميمة للكابلات

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية كتابها الذي أشارت فيه إلى شطب الشرط المتعلق بالضميمة والوارد ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish