أخبار الشركات

مدير سيرونيكس : أسعار شاشاتنا أقل من السوق بنحو 15 بالمئة

صرح مدير عام الشركة العربية السورية للصناعات الإلكترونية «سيرونيكس» محمد الشيخ بأن إجمالي مبيعات الشركة بلغ 1.2 مليار ليرة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، وبلغت قيمة مبيعات الشاشات منها نحو 600 مليون ليرة.

وأوضح الشيخ أن الشركة أنتجت منذ بداية العام الجاري 425 شاشة، باعت منها منذ بداية العام حتى نهاية شهر أيار 49 شاشة قياس 32 بوصة و98 شاشة قياس 43 بوصة، و3 شاشات قياس 55 بوصة، مضيفاً: في حين بلغ إنتاج الشركة من الشاشات خلال العام الفائت نحو 2160 شاشة قيمتها نحو 10 مليارات ليرة سورية، باعت منها خلال العام الماضي 200 شاشة، كما باعت منها نحو 700 شاشة منذ بداية العام الجاري.

عقود

 

ولفت مدير عام الشركة إلى أنه تم التعاقد منذ أيام مع فندق الشيراتون لإنتاج شاشات بقيمة 365 مليون ليرة، كما توجد لديها عقود مع جهات أخرى لإنتاج شاشات يتراوح قياسها بين 24 بوصة و43 بوصة، و55 بوصة.

وأوضح مدير عام الشركة أن سعر الشاشة لدى الشركة 4.6 ملايين ليرة بجودة أفضل وأرخص بحدود 700 إلى 800 ألف من نظيرتها من الشاشات الموجودة في السوق والتي تباع بنحو 5.4 ملايين ليرة (أي أرخص بنحو 15 بالمئة)، منوهاً بتقديم الشركة خدمة ما بعد البيع من كفالة والتزام بالإصلاحات وغيرها.

خطوط الإنتاج

ولفت الشيخ إلى عمل الشركة على تجهيز خطوط الإنتاج لضمان تحقيق أعلى قيمة مضافة، وتركيزها على استثمار كل الطاقات، مشيراً إلى أن الشركة تمكنت من إيجاد حلول بديلة وتجاوز الإجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب المفروضة على سورية والتي تسببت بإيقافها عن إنتاج الشاشات وتأمين المستلزمات اللازمة لإنتاج الشاشات.
وفي سياق متصل قال الشيخ: إن الشركة أطلقت خطاً جديداً لتصنيع المنظمات الكهربائية ضمن خطتها والتوجه للتنويع والاستجابة لمتطلبات السوق المحلية بتصنيع المنتجات الأكثر رواجاً، لافتاً إلى أن الشركة تمكنت من طرح منظمات كهربائية باستطاعة 10 آلاف شمعة و20 ألف شمعة، كما باعت 16 منظماً باستطاعة 2000 شمعة من بداية العام وحتى نهاية شهر أيار، مضيفاً: نحن بصدد توقيع عقود مع وزارة الموارد المائية لتأمين منظمات بطاقات مختلفة.

وقال: نسعى خلال المرحلة القادمة للانتقال من مرحلة التجميع إلى مرحلة التصنيع الكلي من الألف إلى الياء أي توطين الصناعات، وخاصة أنه لدينا كامل البنى التحتية والكادر الفني المدرب لإنتاج شاشات وغيرها من المنتجات.
وأشار إلى أن الشركة لديها الكثير من المنتجات غير الشاشات والتي تعمل على الترويج والتسويق لها، مضيفاً: إن خطتنا للمرحلة القادمة هي استثمار الطاقة التشغيلية للمعامل واستثمار الطاقات الإنتاجية الموجودة في الشركة وخطوط الإنتاج والتصنيع عن طريق التشغيل لمصلحة الغير.

عقود تخفيض

وحول إمكانية إيجاد عقود تخفيض أو تقسيط للعاملين في القطاع العام قال الشيخ: حالياً لدينا عروض تقسيط لعمال وزارة الصناعة وأي جهة ترغب بتقسيطها للعمال بإمكانها أن تتقدم بطلب لوضع الإجراءات المناسبة لسداد القيم وفق ما هو متفق عليه.

ولدى سؤاله عن آخر المستجدات المتعلقة بشركة سولاريك الخاصة بإنتاج اللواقط الكهروضوئية وخاصة أن هناك توجهاً اليوم للطاقات البديلة قال: الشركة حالياً وبعد الانتهاء من حل الخلاف قانونياً مع الشركة الأجنبية، أصبحت تابعة لوزارة الصناعة ممثلة بسيرونيكس ووزارة الكهرباء ممثلة بالمؤسسة العامة لتوليد الكهرباء، ونحن بصدد تطوير هذه الشركة أو البحث عن شريك إستراتيجي محلي أو خارجي، مضيفاً: إن الطروحات كلها موضع نقاش والشركة منفتحة على كل الاحتمالات والحلول قادمة.
وأكد أن الشركة جاهزة للبدء بالإنتاج لكن الخط بحاجة إلى بعض التعديلات والتطوير.

الوطن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى