مصارف ومال

خبير اقتصادي.. الربط الإلكتروني لمحال الصاغة سيحدث تراجع بالاقبال على ادخار الذهب ويزيد الطلب على الدولار

حول منعكسات تطبيق الربط الإلكتروني على محال الذهب والمستهلك، على إثر فرض رسم إنفاق استهلاكي 1% على فاتورة بيع الذهب وأجرة الصياغة، أكد الخبير الاقتصادي جورج خزام، حدوث تراجع في الطلب على الذهب بقصد الادخار بشكل كبير، في مقابل زيادة الطلب على الدولار بالسوق السوداء بدلاً من الذهب، نتيجة للخسائر التي سيتحمّلها كل من يريد بيع الذهب للصائغ، لأن الأخير لن يقوم باحتساب أجور الصياغة ورسم الإنفاق الاستهلاكي الذي تمّ دفعه عند شراء الذهب.

كما سيؤدي ذلك إلى إغلاق الكثير من مجال بيع الذهب (هذا ما يتمّ، حيث تمّ إفراغ واجهات المحال من المصاغ كما شاهدناه)، وهجرتهم للخارج بسبب تهديدها بغرامة 30 مليون ليرة في حال عدم إجراء الربط الإلكتروني مع وزارة المالية.

وتساءل خزام: ألا يجب أن يكون هنالك بالأساس ذهب للبيع في جمعية الصاغة أو بالمصرف المركزي، قبل أن تقرّر وزارة المالية الربط الإلكتروني لبيع وشراء الذهب؟، لافتاً في هذا الشأن إلى أن أغلب الذهب الموجود بالأسواق يدخل عبر التهريب من الدول المجاورة لأن جمعية الصاغة ليس لديها ذهب للبيع.

أما بالنسبة للأجهزة الكهربائية فنعتقد أن الأمر مختلف قليلاً، لكن في المحصلة سيكون هناك ارتفاع في أسعارها، والمشكلة أن من سيتحمّل هذا الارتفاع هو المستهلك .

صحيفة البعث.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى