نفط و طاقة

شح في المحروقات… أسعار المحروقات في سورية أعلى من كل دول الجوار..

أوضح أمين سر جمعية حماية المستهلك عبد الرزق حبزة أضح أنه كان من المفترض أن رفع الأسعار الرسمية للمحروقات سيترافق مع توفر واستقرار بالمادة، لا أن نعاني شح وأزمة بتوفرها. فاليوم حتى البنزين أوكتان 95 غير متوفر دائماً، ووصل سعر الليتر منه لـ25 ألف ليرة ببعض المناطق، كما راجت التجارة السوداء مما أثر على حركة المواصلات وخفضها، بالتزامن مع تأخر رسائل السيارات العمومي والخاصة. إذ تجاوزت مدة الرسالة 14 يوما، وزاد الطين بلة إيقاف المخصصات للسرافيس يومي الجمعة والسبت مما زاد الضغط على التكاسي. ورفع الطلب على بنزين السوداء. مما سيحدث أزمة حقيقية بالنقل إن استمر الوضع على ما هو عليه.

وأكد حبزة أن تجار السوداء يراقبون السوق وحركة توفر المواد، وسرعان ما استغلوا الأزمة. مبيناً أن حركة الأسواق تأثرت ضمناً، وبشكل خاص بالنسبة للخضار والفواكه بأسواق الهال والأسواق الفرعية. حيث ترتفع بسبب النقل، كما يتأثر تواتر المواد للسوق. مع التأكيد أن أي انخفاض بالكميات وارتفاع بالأسعار ينعكس مباشرة على المستهلك.

وتساءل حبزة عن سبب عدم السماح للقطاع الخاص بالاستيراد وحل المشكلة. خاصة بعد أن أصبحت أسعار المحروقات محلياً أعلى من كل الأسواق المجاورة. بحسب صحيفة البعث.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى