الخيار و الكوسا الكيلو الواحد بـ 20 ألف ليرة.. اتحاد الفلاحين: السبب في ارتفاع الأسعار هو التصدير!

واصلت أسعار الخضار والفواكه ارتفاعها الجنوني، في الأسبوع الثاني من شهر رمضان في أسواق دمشق.

ووصل سعر كيلو البندورة إلى 9 آلاف ليرة والخيار تراوح ما بين 15-20 ألفاً والباذنجان 15 ألفاً أيضاً والكوسا ما بين 19-20 ألفاً وكيلو الزهرة 8 آلاف ليرة، في حين وصلت أسعار الفواكه كالموز إلى 20 ألفاً والفريز إلى 18-20 ألفاً والتفاح إلى 13 ألفاً حسب نوعه.

وأكد أحمد الهلال رئيس مكتب التسويق في اتحاد الفلاحين، أن السبب في ارتفاع أسعار الخضار خلال شهر رمضان المبارك هو التصدير، حيث إن تصدير الخضار والفواكه لم يتوقف خلال هذه الفترة، الأمر الذي كان له تأثيره السلبي على سعر المادة محلياً ونحن مع التصدير، ولكن ينبغي أن يكون هناك توازن بين التصدير وتوفر المادة في الأسواق.

وأضاف الهلال، أن من بين أسباب الارتفاع قلة الخضار في هذه الفترة والاعتماد على البيوت البلاستيكية وكثير من أصحاب تلك البيوت اتجهوا نحو زراعة الموز، مشيراً إلى أنه خلال هذه الفترة بدأت بعض المواسم بالنزول إلى الأسواق كالبازلاء والفول، الأمر الذي سيخفف من ارتفاع الأسعار.

وأشار إلى أنه سيتمّ استيراد خلال هذا الشهر 30 ألف طن من البطاطا ريثما يتمّ إنتاج العروة الربيعية، حيث تبدأ في 30 نيسان العروة الربيعية للبطاطا وستنخفض أسعارها إلى النصف

صحيفة البعث

Exit mobile version