الرئيسية / نبض السوق / شراء السمك في اللاذقية لمن استطاع إليه سبيلاً ..رغم انتعاش الصيد مع تحسن الأحوال الجوية

شراء السمك في اللاذقية لمن استطاع إليه سبيلاً ..رغم انتعاش الصيد مع تحسن الأحوال الجوية

على الرغم من انتعاش سوق السمك في جبلة خلال هذه الأيام بسبب ملاءمة الظروف الجوية، إلا أن الإقبال لايزال خجولاً من قبل المواطنين الذين لايزالون يقارنون بين أسعار الأسماك وبين الخضر وبقية المواد الغذائية، وبحسبة سريعة بين الأسعار والمال المرصود لطبخة اليوم، يأتي القرار على مضض بالشراء أو الإعراض عنه.

حسبة شرائية

قال عدد من المواطنين في سوق السمك: لم يعد السمك وجبة أساسية كما كان الحال في الماضي، فارتفاع الأسعار الذي طال جميع المواد الغذائية وغلاء المعيشة، جعل السمك كما بقية اللحوم الأخرى حِكراً على فئة محددة تستطيع أن تشتري أرخص كيلو بين 15 – 20 ألفاً، وتابعوا بتهكم: زبائن السمك خمس نجوم.

زبائن السمك خمس نجوم

وسمك البلميدا “الشعبي” ب 12 ألف ليرة

وأضافوا: أي مقارنة بين السمك وأي طبخة أخرى بمكونات نباتية، يرجح الكفة باتجاه الأخيرة لأنها أوفر وتتناسب مع الدخل الشهري لمعظم المواطنين الذين بالكاد يتدبرون أمورهم من طعام وشراب وحاجات ضرورية حتى نهاية الشهر.

إقبال خجول

وقال رئيس جمعية صيادي جبلة سميح كوبش: على الرغم من تحسن الصيد وتوافر أصناف عدة من الأسماك، إلا أن عملية البيع والشراء محدودة نظراً لضعف الإقبال، عازياً السبب وراء ذلك إلى تراجع القوة الشرائية لدى المواطنين بالتوازي مع غلاء أسعار المواد الغذائية، والتي جعلت كل مواطن يحسب إذا كانت “أكلة” سمك ليوم واحد أوفر، أم إعداد طبخة من مكونات أخرى قد تكفي ليومين، وذلك من باب التوفير في ظل غلاء المعيشة.

بحسبة توفيرية: المواطن يفاضل بين شراء السمك وأنواع أخرى بمكونات نباتية

وحسب كوبش، آخر انتعاش في سوق السمك من جهة إقبال المواطنين على الشراء، كان ليلة رأس السنة، حيث فرغ السوق باكراً من كل أصناف السمك الذي كانت أسعاره مشجعة بالمقارنة مع الأنواع الأخرى للحوم، مدللاً أن كيلو سمك البلميدا بيع حينها بين 5000-6000 ليرة، فيما يباع اليوم ب12000 ليرة.

وأشار كوبش إلى تنوع أنواع السمك الموجودة اليوم في السوق، واختلاف الأسعار حسب كل نوع، مدللاً ببيع كيلو سمك البلميدا المبرومة بين 11-12 ألف ليرة، الغبص بين 18-20 ألف ليرة وإذا كان فرد السمك من النوع الجيد يباع بين 21-25 ألفاً، سكمبري والطياري والبوري بين 15-17 ألف ليرة.

كما لفت كوبش إلى ظهور أنواع أخرى لكن بكميات قليلة كالفريدي الذي يباع الكيلو منه ب17 ألف ليرة، والسلطان إبراهيم “أصفر” بين 50 – 57 ألف ليرة لافتاً إلى تراوح الأسعار بحكم قانون العرض والطلب الذي يحكم سوق السمك.

وأكد كوبش أن معظم الصيادين من أصحاب المسامك قد اشتروا ألواح طاقة شمسية لتشغيل براد “مجمدة” لحفظ السمك لليوم التالي، خاصة بعد تراكم الخسارات التي تعرضوا لها في الفترة الماضية نتيجة فساد السمك لعدم قدرتهم على حفظه في ظل التقنين الكهربائي الطويل.

تشرين

 

اقرأ أيضا

السماح بتصدير السمن الحيواني بعد عشرة أشهر على إيقافه

اعتبر عضو الجمعية الحرفية للألبان والأجبان أحمد السواس أن قرار وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية القاضي ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish