الرئيسية / نفط و طاقة / لا أمل بتحسن الكهرباء في الشتاء…”قسد” توقف ضخ أكثر من مليون متر مكعب من غاز الـ”جبسة”يومياً

لا أمل بتحسن الكهرباء في الشتاء…”قسد” توقف ضخ أكثر من مليون متر مكعب من غاز الـ”جبسة”يومياً

كشف مصدر في وزارة الكهرباء عن انخفاض توريدات الغاز لحدود 5,5 ملايين متر مكعب يومياً بعد منع ضخ أكثر من مليون متر مكعب من الغاز من حقول (جبسة). التي تسيطر عليها (قسد) وهو ما أسهم إلى جانب خسارة 185 ميغا واط بسبب خروج إحدى مجموعات التوليد في محطة الزارة. في انخفاض كميات التوليد يومياً لأقل من 2000 ميغا واط. معتبراً أن المشكلة الأساس في الكهرباء اليوم هي في كمية مادة الغاز المتوفرة في حين هناك استطاعة فنية لدى مجموعات التوليد لإنتاج أكثر من 5 آلاف ميغا واط يومياً. وهو ما يمثل نحو 60 بالمئة من إجمالي احتياجاتنا من الطاقة الكهربائية.

وعن آلية توزيع الطاقة الكهربائية، أوضح لصحيفة “الوطن” المحلية  أنه يتم تأمين المنشآت الحيوية مثل المشافي ومضخات المياه والمنشآت الصناعي.ة خاصة في المدن والمناطق الصناعية في حلب وريف دمشق وغيرها بغية الحفاظ على الإنتاج. ثم يتم توزيع الحصص على الشبكة وفق معايير ومحددات تراعي الكثافات والتجمعات السكانية.

 

وعن حالة توزيع الطاقة الكهربائية المولدة على مستوى القطاعات أظهرت بيانات الوزارة أن حصة الاستهلاك الصناعي من الكهرباء بحدود 22 بالمئة مقابل 48 بالمئة تذهب للاستهلاك المنزلي. وهناك نسبة معفاة من التقنين لتغذية المنشآت الحيوية التي تؤمن الخدمات الأساسية للمواطنين مثل المشافي والمطاحن ومحطات ضح المياه. كما أن وزارة الكهرباء تتجه إلى توزيع أعباء التقنين بين مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والمنزلية وغيرها. للحفاظ على حالة توازن في معدلات التقنين وتحقيق أكبر قدر من العدالة للطاقة الكهربائية المتاحة عبر التوليد في الظروف الحالي.

اقرأ أيضا

الاعتماد على مصادر الطاقات المتجددة

ماذا عن مقترح دفع الـ 500 ليرة شهرياً لإضاءة شوارع دمشق

أكد مدير الإنارة في محافظة دمشق المهندس وسام محمد أن هناك توجه للاهتمام بمشاريع الإنارة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish