الرئيسية / إعمار و استثمار / 1،774 مليار ليرة أرباحها من اليانصيب.. المعارض تتجه لإقامة دورة استثنائية لمعرض دمشق الدولي
????????????????????????????????????

1،774 مليار ليرة أرباحها من اليانصيب.. المعارض تتجه لإقامة دورة استثنائية لمعرض دمشق الدولي

خاص – سينسيريا:  

كشف مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي في تصريح خاص لموقع سينسيريا أن المؤسسة تعمل جاهدة لإقامة دورة استثنائية لمعرض دمشق الدولي أو لبعض نشاطات المعارض المتخصصة أو مهرجانات تسوق تنظم من قبلها.

وبحكم دورها في تطوير ورعاية صناعة المعارض فقد دأبت المؤسسة وعلى حد تعبير كرتلي بشكل مستمر للعمل على تذليل العقبات وتسهيل الإجراءات الروتينية في منح الموافقات وبناءً على ذلك عملت على استصدار الشروط الخاصة بإقامة المعارض داخل الجمهورية وخارجها بقراري السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رقم 136-137 لعام 2015 والتي حرصت فيها المؤسسة على تقديم الدعم العملي للحرفيين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمحدودة من خلال منحهم مساحات مجانية في المعارض والأسواق التي تقام في الجمهورية وخارجها وتسهيل إجراءات إقامة أسواق البيع والبازارات تشجيعاً لربات المنازل وصغار الكسبة .

وتعمل المؤسسة بحسب مديرها العام على تقديم الدعم لقطاع المعارض وشركات التنظيم والتجهيز من خلال إجراءات متعددة منها تبسيط إجراءات منح الموافقات واللقاء معهم بشكل دوري للوقوف على معاناتهم وأرائهم وتقديم الأجنحة والمساحات في مدينة المعارض بدمشق بأجور رمزية حيث لا تتجاوز أجرة المتر الواحد في المعرض أكثر من 600 ل. س أي ما يعادل قرابة الدولار والنصف أو الدولارين وهي أسعار منافسة عالمياً وتقدم الخدمات والتجهيزات المرافقة مجاناً وتقوم بإجراء حسومات مناسبة لشركات التنظيم لتخفيف الأعباء المادية المترتبة على إقامة المعرض في مدينة المعارض .

وقال كرتلي: إن عودة التعافي إلى المعارض والنشاط في إقامتها يشكل مرآة عاكسة وصحية للواقع الاقتصادي والتجاري لأي بلد ومؤشر على التعافي السليم في جسد العجلة الاقتصادية ودلالة واضحة على حركة الإنتاج المحلي فالمعارض هي الطريقة والأسلوب الأنجع في الترويج والتسويق للمنتجات والبضائع وخير رسول لإعلام الجمهور بها .

وبحسب مدير عام المؤسسة، ونتيجة الظروف الراهنة في البلد والانقطاع عن إقامة المعارض في مدينة المعارض، فقد حرصت إدارة المؤسسة على استثمار المدينة من خلال تأجير الأجنحة كمستودعات ومكاتب تخليص جمركي وغيره، وهي مؤجرة بكاملها وحرصاً على استمرارية المعارض وإقامتها في مدينة المعارض تم تجهيز صالة بمساحة 4000 متر مربع وبموقع متميز خصصتها لاستقبال المعارض والفعاليات المختلفة .

وفي عام 2015 تركز نشاط المؤسسة بحسب كرتلي على منح الموافقة على إقامة 85 معرضاً وسوق بيع ومهرجان التسوق على امتداد الجمهورية، ونتيجة الظروف الراهنة أقيم منها 60 معرضاً ومهرجاناً وتستمر المؤسسة في إصدار السحوبات الدورية ليانصيب معرض دمشق الدولي وسحوبات امسح واربح حيث بلغت عائدات اليانصيب حتى نهاية شهر تشرين الأول من العام الجاري /1,774,000.000/ ل. س، بالإضافة إلى إعداد وتعديل الأنظمة وبعض الإجراءات التي من شأنها المساهمة في تبسيط آليات العمل  لمشاريع إعادة الإعمار والاستعداد للمرحلة القادمة .

أما بالنسبة لخطة المؤسسة لعام 2016، ستتضمن قيام المؤسسة بمراسلة الدول التي تربطها بسورية علاقات اقتصادية جيدة لإعادة وصياغة مذكرات تفاهم جديدة للعمل على إقامة معارض لهذه الدول في سورية وإقامة معارض سورية خارجية بتلك الدول

وستعمل المؤسسة جاهدة لإقامة دورة استثنائية لمعرض دمشق الدولي أو لبعض نشاطات المعارض المتخصصة أو مهرجانات تسوق تنظم من قبلها.

اقرأ أيضا

مشروع صناعي جديد داعم لقطاع الصحة بتكلفة ٣ مليارات ليرة

منحت هيئة الاستثمار السورية إجازة استثمار لمشروع صناعة المستهلكات الطبية ( المحاقن الطبية وحبال السيروم) ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish