الرئيسية / اقتصاد زراعي / معرض لمنتجات وحدات التصنيع الغذائي في حمص

معرض لمنتجات وحدات التصنيع الغذائي في حمص

أكثر من أربعين سيدة مستفيدة من وحدات التصنيع الغذائي بحمص عرضن منتجاتهن اليوم في صالة نادي الضباط خلال المعرض الذي تقيمه غرفة الزراعة ومديرية الزراعة ضمن “مشروع الحديقة المنزلية”.

وبين مدير الزراعة المهندس محمد نزيه الرفاعي أن 16 وحدة تصنيع مشاركة في المعرض كل منها يعمل بها 5 سيدات مستفيدات إضافة إلى شركتي أدوية ومبيدات حشرية وبمشاركة سوق مديرية الزراعة وسوق منطقة المخرم لافتا إلى أنه تم افتتاح السوق قبل قدوم شهر رمضان المبارك ليتثنى للمواطنين الحصول على منتجات نظيفة وذات جودة عالية.

وأكد الرفاعي أنه يتم العمل لإنشاء منافذ بيع على مستوى المحافظة والمناطق ومراكز المدن والقرى ليتم التبادل بين الوحدات حسب منتجات المنطقة المشهورة بها وذلك بهدف توليد دخل إضافي للأسر.

من جانبه أوضح رئيس غرفة الزراعة أحمد كاسر العلي أن الغرفة بالتعاون مع منظمة الأغذية العالمية وبإشراف مديرية الزراعة وزعت 44 وحدة تصنيع على مستوى المحافظة وسيتم قريبا توسيع السوق ليكون دائما ما يوفر للمستهلكين مواد ذات جودة عالية وبأسعار مخفضة حيث يتم من خلال السوق إلغاء دور الوسيط بشكل كامل.

بدوره أوضح منسق مشروع الحديقة المنزلية بحمص أيمن عكاري أنه تشارك في المعرض وحدات جديدة والمعروضات تشمل الأجبان والألبان والمربيات والحلويات المجففة وبأسعار أرخص من الأسواق وذات جودة عالية وذلك بهدف توجيه بوصلة المستهلك لمعرفة وحدات التصنيع في القرى وإنتاجيتها ونوعيتها.

وبينت المهندسة منى محفوض رئيسة دائرة التنمية الريفية بمديرية الزراعة أن المعرض مستمر على مدى يومين ويضم تشكيلة واسعة من المواد التي تهم الأسرة فيما أشارت سهير رسلان مسؤولة سوق منتجات المرأة الريفية بمديرية الزراعة إلى الإقبال الكبير على المعرض لتسويق منتجات متعددة من مختلف الريف الحمصي كالحصرم والخل والتين المجفف والزبيب ودبس الرمان والزعتر.

فيما ساهمت الوحدة بتحسين دخل السيدة رينيه دحبيش من وحدة تصنيع المخرم والتي شاركت ضمن المعرض بمنتجات من أجبان وألبان ومخللات حيث حصلت على وحدة التصنيع منذ نحو العامين وتعمل بها مع أربع سيدات أخريات في حين ميادة عثمان من وحدة تصنيع الدار الكبيرة والتي تصنع منتجاتها من المحاصيل الموجودة ضمن قريتها بينت أن الوحدة حسنت من دخلها ودخل الأسر التي تعمل معها.

بدورهم عبر عدد من زوار المعرض عن جودة المواد الموجودة وتنوعها مشيرين إلى ضرورة وجود سوق دائم لمنتجات المراة الريفية.

اقرأ أيضا

الآبار لا تحصل على المازوت

السويداء..الآبار لا تحصل على المازوت.. والزراعة: الموضوع برسم لجنة المحروقات

الآبار لا تحصل على المازوت!!! معاناة يعيشها منذ أكثر من عامين مزارعو الخضار سواءً الشتوية ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish