الرئيسية / نبض السوق / أسعار المياه المعبأة لن ترتفع والشركة تدعو لتكثيف الرقابة على الأسواق

أسعار المياه المعبأة لن ترتفع والشركة تدعو لتكثيف الرقابة على الأسواق

مع بداية فصل الصيف وبدء الموسم السياحي بدأت أيضا ارتفاع أسعار عبوات المياه وفقدان قياس النصف ليتر منها والتي وصل سعرها إلى ٥٥٠ ليرة وقياس اللتر والنصف إلى ١٠٠٠ ليرة بحجة قلة الكمية وتزايد الطلب عليها .

وردا على ذلك أكد مدير عام الشركة العامة لتعبئة المياه أن هذه الأسعار غير مقبولة فوفق الأرباح النظامية من المفترض أن يكون سعر عبوة النصف ليتر ٣٥٠ ليرة وجعبتها (١٢) عبوة ٤٢٠٠ ليرة ، بينما ثمن عبوة اللتر ونصف ٥٢٥ ليرة وسعر جعبتها ٣١٥٠ ليرة وتوجد فواتير نظامية لدى المعتمدين بذلك وبالتالي على مديريات التجارة الداخلية التشدد بالرقابة لضبط الأسعار.

و أشار إلى أن الشركة تدرس فكرة تسيير سيارات للبيع مباشرة للمواطن سيما في أماكن التجمعات السياحية والاكتظاظ السكاني منعا للاحتكار وللبيع بسعر الوكيل .

مؤكدا أن لا فكرة لزيادة الأسعار كون أسعار التكلفة ثابتة وننفي أي سبب لاحتكار المادة بحجة رفع الأسعار ونسبة ربح الشركة ثابت وفق القوانين والأنظمة وهو ١٠% فقط وتوضع التسعيرة النهائية من قبل لجان التسعير التي تدرس التكلفة وواقع السوق وهو ما أدى لارتفاعها في الفترة الماضية واليوم مستقرة ولا يوجد أي توجه لرفعها.

وعن كمية المنتج ومدى توفره بالسوق بكمية كافية ، أشار مدير عام الشركة العامة لتعبئة المياه أنه خلال الصيف يزداد الطلب على المادة وبالتالي تتجه الشركة إلى زيادة طاقتها الإنتاجية وتشغل ٣ ورديات في اليوم لتغطية الطلب والأسواق إلى كافة المحافظات.

اقرأ أيضا

افتتح اليوم سوق منتجات المرأة الريفية في القنيطرة

أكد وزير الزراعة أنه يتم التركيز على المنتجات الريفية المندثرة التي تتعلق بالتراث القديم و المنتجات الغذائية الريفية التي أصبحت أحد أشكال الإرث الغذائي الذي نحتاجه.

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish