الرئيسية / مصارف و مال / ٤٥ مليار ليرة قيمة قروض المصرف الصناعي

٤٥ مليار ليرة قيمة قروض المصرف الصناعي

كشف مدير التسليف في المصرف الصناعي علي العدبة أن إجمالي القروض التي منحها المصرف تجاوز 45 مليار ليرة .

منها 16.2 مليار تم منحها العام الماضي يستفيد منها نحو 516 صناعياً وحرفياً من خلال إدارة المصرف وفروعه في المحافظات.

وبين أن عدد الطلبات التي ما زالت قيد الدراسة تمثل مؤشراً على حركة طلب جيدة على القروض الصناعية .

وأن هناك طلباً على القروض الصناعية من مختلف القطاعات الصناعية.

وفي العام الماضي تم استقبال طلبات بقيمة 30 مليار بسبب تبسيط إجراءات الحصول على القروض ومنحها من قبل فروع المصرف.
ولفت إلى أن المصرف يتجه للتوسع في منح التسهيلات الائتمانية ويبحث في العديد من الخيارات لذلك.

ومنها توسيع مساحة التعاون والتفاهمات مع غــرف الصناعة.

ودعم المشـاريع الحيوية والاستثمارات بتمويلها .

مع التركيز على المشروعات الصناعية وفق المحددات والضوابط التي أقرها مجلــس النقــد والتسليف.

وعن ملف القروض المتعثرة والملاحقة قضائياً بين أنه مع بداية العام الماضي كان إجمالي هذه القروض يقدر بنحو 32 مليار ليرة .

تم تحصيل نحو 4.5 مليارات ليرة منها خلال العام الماضي.

وكان المصرف صرح في وقت سابق أن عدد المتعثرين لدى المصرف نحو 3500 متعثر تتم ملاحقتهم للتحصيل عبر القضاء.

وأن هناك نحو (10) متعثرين منهم فقط يعود لهم حوالي 75 بالمئة من إجمالي كتلة الديون المتعثرة.

كيفية اختيار القروض:

واعتبر أن دراسة ملفات القروض جيداً تسهم في توجيه الكتلة النقدية لدى المصارف بشكل سليم ونحو الاستثمارات والمشروعات الأكثر نفعاً.

وأيضاً تحول الدراسة الجيدة من التعثر الذي يترافق مع القروض غير المدروسة جيداً أو التي يتم التهاون في استيفاء شروطها.

ويؤكد العدبة أن المصرف الصناعي اليوم يسعى لتنويع منتجاته المصرفية بما يتوافق مع الاحتياجات الحالية للصناعيين.

وأن الضمانة ليست هي الأساس في منح القرض ولكنها تمثل حالة الأمان للمصرف عند منح القرض .

وكل طلب يدرس بشكل حقيقي والاطلاع على الحاجة الفعلية له وطبيعة الجدوى والقدرة على السداد ودفع المستحقات بعيداً عن الضمانة.

المصرف الصناعي مستقبلا:

وبين أنه تم وضع خطة لتطوير الجانب التقني ورصد الاعتماد اللازم لها بهدف أتمتة العمل في المصرف.

والاستغناء قدر المستطاع عن استخدام الورقيات وتقديم الخدمة بالسرعة والدقة المطلوبتين للمتعاملين.

ومشروع استكمال عمليات الربط بين الإدارة العامة والفروع.

وفي هذا الإطار تحقق زيادة رأسمال المصرف الصناعي ليصبح 14 مليار ليرة بدلاً عما كان عليه 7 مليارات.

وذلك لتعزيز الملاءة المالية وتحسين إمكانية الإقراض لدى المصرف .

وللتوافق مع المعايير العالمية في العمل المصرفي.

والكفــاءة المالية خاصة بعد الحـرب والتغيرات التي حدثت على سعر الصرف وتراجع الملاءة المالية.

اقرأ أيضا

توافق إيراني سوري لإطلاق مصرف مشترك.

العديد من ملفات التعاون الثنائي السوري  الإيراني يحملها معه وزير الطرق وبناء المدن الإيراني رستم ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish