الرئيسية / نبض السوق / وعود بإعادة كامل سوق حمص ..
سوق حمص

وعود بإعادة كامل سوق حمص ..

بعد تدوير الزوايا والأخذ والرد وفتح دفاتر الإعانات عاد أكثر من 60 بالمئة من تجار السوق في حمص إلى محلاتهم في أقسام الألبسة والأحذية والقطنيات وقسم من سوق الذهب. اجتماعات ونقاشات وتسهيلات قدمتها المحافظة مع مهلة زمنية قصيرة للعودة، ومع ذلك ما زال هناك بعض المنغصات التي ينتظر التجار حلها لإغلاق ملف السوق، وإعادة تنشيطه من جديد كما صرح تجار السوق لـ«الوطن» من تأمين عدادات كهرباء لمحلاتهم بديلة من التالفة، وإكمال تمديد الشبكة الكهربائية، وتفعيل منظومة السير والحركة في السوق، وتخفيف الضريبة أو منحهم فترة مجانية قبل التكليف.

مصادر خاصة ذكرت لـ«الوطن» أن تجار السوق حصلوا على مساعدات من منظمة Undp تضمنت بعض المواد الخاصة بالترميم ومستلزمات العمل في عام 2018 لترميم محلاتهم والعودة إليها مع الوعود بالحصول على المزيد من المساعدات في الوقت القريب أو دفع ثمن المساعدات بالسعر الرائج في حال عدم الالتزام بالعودة للسوق، وهذه الوعود أحرجت التجار ودفعتهم إلى العودة وفتح محلاتهم. رئيس غرفة تجارة حمص إياد السباعي أشار في تصريح خاص لـ«الوطن» أن السوق يضم 213 محلاً عاد البعض منهم، والقسم الأكبر في طريق العودة بعد الاجتماعات المكثفة بين الغرفة والتجار، والتجاوب من جهة تجار السوق كبير جداً، وحصلنا على وعد لإعادة كامل السوق في فترة قريبة.

وأشار السباعي إلى العمل مع المحافظة لتسريع الموافقات، ومع مجلس المدينة من أجل تأمين الكهرباء والمياه والأسقف المفقودة للسوق، وإعادة إصلاح ما تم تخريبه، والعمل على إغلاق المحلات المخالفة وغير المرخصة والبسطات في الأحياء الشعبية وإعادتها إلى السوق لإعادة إحياء السوق.
ولفت السباعي إلى الطلب من قيـادة الشــرطة إعادة تفعيــل الدوريات في الأسواق لحمايتهـا، وإعادة حركة نقل الباصات داخل الأسواق لتأمين النقل للإخوة المواطنين.

الوطن

اقرأ أيضا

ارتفاع أسعار الطاقة والمحروقات

الحلاق: ارتفاع أسعار الطاقة والمحروقات انعكس على السلع صعوداً

من المسؤول عن ارتفاع الأسعار؟ سؤال يثير الجدل يومياً في الشارع السوري والأسعار لا تزال ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish