الرئيسية / اقتصاد زراعي / وزير الزراعة يؤكد ضرورة زراعة أكبر مساحة ممكنة من محصول القمح ماالأسباب؟؟

وزير الزراعة يؤكد ضرورة زراعة أكبر مساحة ممكنة من محصول القمح ماالأسباب؟؟

سنسيريا

أكد وزير الزراعة حسان قطنا أن احتياجات سورية من السماد لمحصول القمح تبلغ نحو 100 ألف طن سماد آزوتي «يوريا» و50 ألف طن أسمدة فوسفاتية للوصول إلى إنتاجية جيدة، منوهاً بأن الحكومة استطاعت تأمين جزء من هذه الكميات وتبذل جهوداً كبيرة لتأمين كامل الاحتياج. جاء ذلك خلال لقائه ممثلين من كل الوزارات المعنية بالإجراءات المتخذة لتأمين احتياجات القطاع الزراعي من الأسمدة وخاصة الآزوتية والفوسفاتية. مؤكداً أهمية تنظيم العلاقة بين كل الجهات المعنية لتوفير متطلبات تنفيذ الخطة الزراعية للموسم القادم وإنجاحها وخاصة محصول القمح وما يتطلبه من سماد ومحروقات وبذار.

خطة

وأوضح الوزير أن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات للبدء بتنفيذ الخطة الزراعية حيث تم إصدارها في وقت مبكر ومنح الفلاحين التنظيم الزراعي والكشف الحسي والسماح بالتوسع بزراعة محصول القمح على حساب المحاصيل الأخرى، كما تم تأمين 100 ألف طن من بذار القمح، ووضع الأطر التنظيمية لتوزيع المحروقات للفلاحة والري بالتعاون مع المحافظين، وسيتم من خلال هذا الاجتماع استكمال الإجراءات اللازمة لتأمين الكميات المتبقية من الأسمدة، مشيراً إلى ضرورة زراعة أكبر مساحة ممكنة من محصول القمح بهدف زيادة الإنتاج وتخفيض فاتورة الاستيراد.

و أكد مدير الأراضي والمياه في وزارة الزراعة د. جلال غزالة أنه يتم العمل في الوزارة على استكمال الإجراءات لتأمين احتياجات الخطة الزراعية للموسم القادم من السماد حسب النوع والتي تمت الموافقة عليها من الحكومة لتأمين السماد سواء عن طريق مناقصات أم عقود داخلية مؤكداً أنه وخلال الأسبوع القادم سوف يتم الإعلان من قبل مؤسسة التجارة الخارجية عن عقود داخلية أو عن طريق الاستيراد، وهناك احتمال أن يتم تأمين السماد عن طريق المقايضة مع منتج زراعي مثل زيت الزيتون أو الحمضيات أو التفاح أو مقايضة مع سماد من أي نوع من الدول الصديقة لافتاً إلى أنه بالعام الماضي تم تأمين كامل احتياج القمح والشوندر ونصف احتياج الحمضيات والتفاح والزيتون من الأسمدة الآزوتية والفوسفات..

السماد

وعن خطة الاحتياج الكلي للموسم الصيفي والشتوي من السماد للعام الحالي قال: إنها تقدر بنحو 772 ألف طن أما الاحتياج العام لأهم المحاصيل القمح، القطن، الشوندر، الأشجار المثمرة، فهو 300 ألف طن منها 10 ألف طن للقمح والاحتياج الكلي للسوبر فوسفات للموسمين الصيفي والشتوي 511 ألف طن، وقد وافقت الحكومة على الخطة الإنتاجية الزراعية وتم توجيه الجهات المعنية لتنفيذها.

وعن الكميات المطلوبة من السماد واحتياجات الخطة الزراعية من السماد قال: إننا بحاجة إلى 100 ألف طن من سماد اليوريا بالحدود الدنيا لمحصول القمح و50 ألف طن سوبر فوسفات و10 أطنان من سماد البوتاسيوم.

وأوضح أن تأمين السماد لا ينحصر فقط بوزارة الزراعة بل هناك لجنة من وزارة الاقتصاد والصناعة والنفط والكهرباء واتحاد الفلاحين واتحاد غرف الزراعة والمصرف الزراعي وتم الاتفاق على الالتزام بتأمين كامل الإجراءات لتأمين السماد للموسم الحالي.

مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على تأمين احتياجات الخطة من المحروقات والأسمدة واحتياجات القطاع العام الصناعي من المنتجات الزراعية والأهداف الإنتاجية للثروة الحيوانية ومستلزماتها إضافة إلى خطة تصنيع المؤسسة العامة للأعلاف وخطة الثروة السمكية.

عقود

ومن الجدير ذكره أن الوزير قطنا كان قد أكد أن الحكومة استطاعت تأمين نحو 40 ألف طن من أسمدة اليوريا وهناك حوارات مع دول صديقة لإبرام عقود مقايضة لتأمين بقية احتياجات المحاصيل الزراعية إضافة للكميات التي يتم استجرارها محلياً من معمل الأسمدة مقدراً أن يكون إجمالي احتياجات المحاصيل الزراعية للموسم المقبل لا يقل عن 100 ألف طن للقمح. وعن بقية مستلزمات الإنتاج الزراعي أوضح الوزير أن معدل تأمين البذار وصل لحد 100 بالمئة للمساحات المخطط زراعتها.

وأضاف الوزير إنه تم وضع خطة لتأمين المحروقات تشتمل على تحديد الأولويات بالنسبة للإنتاج الزراعي والحيواني حيث سيتم منح محصول القمح الأولوية في تنفيذ خطة توزيع المحروقات بما يسهم في تعزيز الإنتاج وفق الكميات المتاحة.

المصدر : الوطن

اقرأ أيضا

موسم الحمضيات

خبير تنموي يرى أنّ حمضياتنا متميزة.. وتصريحات البعض «موضة» مثيرة للاشمئزاز

سنسيريا ماذا عن حمضياتنا السورية؟ هل هي كما يُقال الأفضل بين مثيلاتها أم تأكلها الآفات ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish