الرئيسية / أخبار البلد / هل تكون عُمان نقطة عبور للاتصالات مع الخارج ؟
وزارة الاتصالات والتقانة

هل تكون عُمان نقطة عبور للاتصالات مع الخارج ؟

اجتمع وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب أمس مع وزير النقل والاتصالات في سلطنة عمان سعيد المعولي افتراضياً عبر «منصة زوم». وتمّ التأكيد خلال الاجتماع على متانة العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدين، وتعزيز علاقات التّعاون في مجال الاتّصالات والتّقانة وتبادل الخبرات والزيارات ولاسيما في مجالات تطوير إستراتيجية التحول الرّقمي وناقل الخدمات الحكومي الرّقمي بهدف تعزيز الاقتصاد المعرفي، والإضاءة على المشاريع الحيوية والإستراتيجية لبناء بوّابة حكومة رقميّة تفاعليّة، وتطوير إستراتيجية أمن المعلومات السيبراني، والإضاءة على المشاريع الرّائدة في مراكز الاستجابة للطوارئ المعلوماتية، ومناقشة المشاريع الحيوية لدى الشركة السورية للاتّصالات وسبل التّعاون فيها بما يخدم البلدين لتجاوز الصعوبات التي تعترض هذه المشاريع. وخلال الاجتماع تمّ طرح مشاريع ومجالات التّعاون الممكنة لدى الطرفين بشفافية وبشكل مفصل، وتمّ الاتفاق على الكيفية التي سيتم العمل بها لتنفيذ النقاط التي تمّت مناقشتها وكذلك كيفية فتح أبواب جديدة للتعاون بين البلدين.

وشارك الاجتماع عن الجانب السوري معاونة وزير الاتّصالات والتّقانة فاديا سليمان ومدير عام الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة، ومدير التّخطيط والتّعاون الدّولي، وعن الجانب العماني وكيل وزارة النقل والاتّصالات المسؤول عن الحكومة الإلكترونية والتحول الرقمي. معاونة وزير الاتصالات والتقانة فاديا سليمان بينت لـ «الوطن» أن الهدف من الاجتماع تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لافتة إلى أنه تم خلال الاجتماع بحث عدة مواضيع متعلقة بتجربة عمان في مجال أمن المعلومات تحديداً وفي مجال التدريب التخصصي في مجال أمن المعلومات وبناء مراكز الاستجابة للطوارئ المعلوماتية، موضحة أنه الجانب السوري طلب من الجانب العماني التعاون بهدف نقل الخبرة المتقدمة لدى الجانب العماني في هذا المجال إلى فريق العمل الموجود في سورية ورحب الجانب العماني بهذا الموضوع.

ولفتت سليمان إلى أنه تم الحديث عن أن سلطنة عمان حققت قفزات نوعية في مجال التحول الرقمي خلال عدد لا بأس به من السنوات وكانت لها تجربة في مجال خدمات الحكومة الإلكترونية والتحول الرقمي، بحيث إنهم بدؤوا يفكرو للتخطيط اعتباراً من اليوم لغاية 2030 من أجل أن يكون موضوع التحول الرقمي جزءاً ورافداً للاقتصاد الرقمي في عمان. وأوضحت بأن الاتصالات طرحت خلال الاجتماع موضوع إمكانية التعاون مع الجانب العماني للاستفادة من تجربتهم وحرق المراحل في سورية وخصوصاً أننا بصدد وضع إستراتيجية التحول الرقمي للخدمات الحكومية الإلكترونية والتحول الرقمي بشكل عام، لذا طرحنا إمكانية تبادل الخبرات في هذا المجال حيث أننا نتجه نحو مشاريع لبوابة إلكترونية حكومية موحدة بالإضافة إلى المشاريع الأخرى التي تعتبر بنية تحتية في مجال الخدمات الإلكترونية كالتوقيع الرقمي وناقـل البيانـات الحكومـي.

وأشارت إلى أن الجانب العماني رحب بالتعاون في مجال التخطيط الإستراتيجي لخدمات الحكومة الإلكترونية والتحول الرقمي بالإطار العام بحيث يتم القيام بالزيارات وتبادل الخبرات والوثائق بين الجانبين السوري والعماني. ولفتت إلى أن السورية للاتصالات لديها صعوبات في موضوع نقل حركة الاتصالات الصادرة خارج سورية، لذا تم طرح موضوع بأن تكون عُمان نقطة لعبور حركة الاتصالات الصادرة من سورية لتلقي هذه الحركة وتوزيعها إلى دول الخليج وخارج المنطقة العربية أيضاً. ولفتت إلى أنه لدى سورية نقطتا عبور لحركة الاتصالات الصادرة من سورية واحدة منها عن طريق قبرص والأخرى عن طريق الإسكندرية لذا نحن نسعى لزيادة طرق العبور للحركة الدولية.

الوطن

اقرأ أيضا

كتاب خطي يوضح سبب إعادة انتخابات المكتب التنفيذي لغرفة تجارة دمشق

بمراجعة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حول إعادة انتخاب المكتب التنفيذي لغرفة تجارة دمشق أنه تم تزويدنا بالكتاب الخطي أدناه.

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish