الرئيسية / اعمار و استثمار / مشاركون بمعرض الباسل للابداع والاختراع: ابتكاراتنا انطلقت من الحاجة المحلية ومتطلبات إعادة الإعمار

مشاركون بمعرض الباسل للابداع والاختراع: ابتكاراتنا انطلقت من الحاجة المحلية ومتطلبات إعادة الإعمار

دمشق – سينسيريا:  

يأمل مشاركون في معرض الباسل للإبداع والاختراع الذي تنظمه وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتعاون مع شركة سيريتل وجمعية
المخترعين السوريين والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية أن تعمل اختراعاتهم المقدمة إلى المعرض في المساهمة بسد جزء من متطلبات عملية إعادة الإعمار وأن تتحول إلى منتج يحقق الفائدة لهم ولمجتمعهم.

ويقول مدير حماية الملكية التجارية والصناعية بوزارة التجارة الداخلية المهندس عماد الدين عزيز أن معرض الباسل في دورته السابعة عشرة والذي يشارك به 360 مخترعا من فئات مختلفة إلى جانب مخترعين من مصر والعراق يوجه رسالة قوية للعالم بأن سورية بلد قوي صامد وكما يحقق الجيش انتصاراته في الميدان يحقق السوريون انتصاراتهم بالعلم من خلال ما قدموه من ابداعات وابتكارات علمية في المعرض مشيرا إلى ترافق المعرض مع مسابقة تخصصية تميزت ب 96 مشاركة شملت عدة محاور منها إعادة تدوير مواد البناء المتهدمة والمنهارة نتيجة الأزمة ومبتكرات الطاقات البديلة والأطراف الصناعية.

ويذكر عزيز أن الهدف من موضوع طرح المسابقة هو تحويل الاختراع إلى منتج يحقق شرطين أساسيين هما الحاجة المجتمعية والجدوى الاقتصادية بما يوجد فرص استثمار يستفيد منها المخترع مشيرا إلى أن الاختراعات الفائزة هي التي تؤمن حاجة استراتيجية داخلية لسورية.

وبين مدير حماية الملكية أن المعرض يأخذ طابعا مميزا في دورته الحالية هو مشاركة جميع المحافظات إضافة إلى مشاركة دول عربية مثل
العراق ومصر وفي الوقت نفسه أخذ المعرض صدى دوليا حيث قدمت المنظمة العالمية الوايبو درعا للفائز بالمسابقة إضافة إلى ميدالية ذهبية كما قدم اتحاد المخترعين العالميين ميداليتين أيضا للفائزين بالمعرض وبالتالي إن هذه المشاركة الدولية هي دليل على مكانة سورية ومخترعيها في العالم.

من جهته يشير مدير عام الشركة العامة للطرق والجسور المهندس لؤي بركات إلى أن الشركة شاركت بالمعرض بابتكارين الأول كسارة حديثة ضخمة لتكسير الانقاض الناتجة عن الأبنية المتهدمة حيث قام مهندسو الشركة بالاستفادة من آلات وتجهيزات موجودة في الشركة وأعادوا تصميمها وتركيبها لتستجيب لحل المشكلة المعقدة المتعلقة بكميات الانقاض الناتجة عن الأبنية المتهدمة الكبيرة بينما يتمثل الابتكار الثاني بانتاج نوع من بلوك يمكن الاستفادة منه في الكثير من عمليات البناء وبخاصة الأرصفة والمنصفات وهو يتكون من خلطة جديدة تتكون من الانقاض الناتجة عن الأبنية بنسبة كبيرة مع إضافة بعض المواد الطبيعية معتبرا أن هذين الاختراعين يستجيبان بشكل أساسي لمتطلبات إعادة الإعمار.

مدير الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات السورية للشبكات المهندس محمد السمان لفت إلى مشاركة الشركة في المعرض بجهاز عداد تكسي أجرة الكتروني جديد وبمواصفات عالمية ومنافسة للأجهزة المستوردة مبينا أنه تم تصنيعه من قبل كوادر وخبراء ومهندسي الشركة بفرعها بحلب بالتنسيق والتعاون مع كلية الهندسة المعلوماتية وتجريبه على مدى عدة أشهر تبين بعدها أن العداد أدى وظيفته المطلوبة بنجاح دون أي مشكلات.

ويبين أن الجهاز الجديد يعمل باللغتين العربية والانكليزية ومزود بعدة تسعيرات نهارية وليلية مع إمكانية الانتقال الآلي بينهما وتخزين إجمالي
الأجور والتصفير وتخزين البيانات الخاصة بالسيارة والمسافة المقطوعة وهو مزود بشاشة رقمية للوقت والتاريخ وبالحمايات اللازمة ويتمتع أيضا بإمكانية إظهار آخر تعبئة وقود ومعرفة المسافة المقطوعة وإمكانية تحديد السرعة العظمى مع منبه ويقوم بتخزين وقت وتاريخ تجاوز السرعة المسموحة وإظهار السرعة الحالية.

ويشير خالد جمال أبو فخر من منظمة طلائع البعث إلى أن المنظمة تشارك باختراعات من عمل الأطفال والمشرفين عليهم من خلال فكرة تقوم على جمع أسماء جميع الطلاب وبياناتهم وربط هذه البيانات ببعضها البعض مع جميع المدارس في سورية بحيث يتمكن أي شخص من الحصول على أي وثيقة طلابية لافتا إلى أن “عملية ربط الشبكة توفر تكلفة مادية وجهدا ووقتا وهي عامل آمان للطالب وللأهل وهذا البرنامج ليس بحاجة إلى تقنيات عالية فابسط الأجهزة تستطيع تشغيله وأصغر جهاز تخزيني بإمكانه أن يخزن البرنامج ونحن نملك الكادر التعليمي الإداري للقيام بهذا العمل”.

بدورها علا سراقبي خريجة معهد تقانة وحاسوب ذكرت أنها تشارك بالمعرض باختراعها أداة متعددة المهام تساعد الطلاب في الدراسة وتؤمن لهم جوا مريحا من إضاءة وتهوية وكهرباء لافتة إلى أن أداتها بسيطة ويمكن استخدام شاحن سفري في حال انقطاع التيار الكهربائي إضافة إلى تزويد الآلة بساعة رقمية لضبط الوقت.

من جهته وائل انجو اختصاص هندسة حواسيب أوضح أن مشاركته بالمعرض هي اختراع جهاز يقوم بالتحكم بمنشأة صناعية من خلال برنامج موجود على الحاسب يتم التحكم من خلاله بالبوابات وحركة الدخول والخروج وطريقة التشغيل والإضاءة الداخلية والخارجية .

وكانت فعاليات معرض الباسل والمسابقة الوطنية التخصيصة للابداع والاختراع انطلقت في 29 الشهر الماضي تحت عنوان “إعمار بابداع سوا
لإعادة الإعمار” والتي تنظمها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتعاون مع شركة سيرتيل وجمعية المخترعين السوريين والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية وتستمر الفعاليات حتى يوم الخميس القادم .

اقرأ أيضا

إجتماع وزاري موسع لتنفيذ أعمال البنى في ماروتا وباسيليا

سنسيريا عقد اليوم اجتماعاً وزارياً ضم وزير الادارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والاشغال العامة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish