الرئيسية / تحت الشبهة / مستودعات لأدوية منتهية الصلاحية وأخرى مهربة غير مطابقة للمواصفات .. وأدوية تسبب الأمراض .. !
مديرية الجمارك العامة

مستودعات لأدوية منتهية الصلاحية وأخرى مهربة غير مطابقة للمواصفات .. وأدوية تسبب الأمراض .. !

كشف الآمر العام في الجمارك العميد آصف علوش عن ضبط مستودع أدوية في ريف دمشق لديه أدوية بياناتها الجمركية تعود إلى ما قبل عام 2016 ومعظم الأدوية منتهية الصلاحية وتمت مصادرتها وتنظيم قضية جمركية في الموضوع والتنسيق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للتعامل تموينياً مع مخالفة انتهاء صلاحية الأدوية وتم التنسيق مع وزارة الصحة لإتلاف الأدوية وضمان عدم عودتها للاستخدام. وبيّن أن هناك عدة قضايا ضبطتها الجمارك حول أدوية مهربة وتم التعامل معها بشدة وحزم وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها جمركياً لأن معظم هذه الأدوية غير محققة للمواصفات القياسية السورية أو غير مراقبة وغير معروف مدى سلامتها أو صحة استخدامها.

وعن تركز عمل الضابطات نوّه أن عمل الضابطات يتركز خارج المدن على المعابر والمناطق الحدودية والطرقات الرئيسية ومداخل المدن وأن الضابطات الجمركية موجودة في الأراضي والمناطق التي عادت لسيطرة الدولة، ففي إدلب هناك ضابطة جمركية في منطقة خان شيخون وفي حلب تغطي الضباطات الجمركية كل المناطق في الريف وفي الرقة تعمل الجمارك في مناطق خناصر وأثريا وغيرها وأن هناك توسعاً في عمل الضابطات الجمركية حتى في مناطق المصالحات في المنطقة الجنوبية، فقي درعا تم ضبط عدة قضايا تهريب خلال الفترة الماضية ضمن مناطق المصالحات بالتنسيق مع الجهات المعنية، في حين لا تدخل الضابطات الجمركية لمراكز المدن إلا في حال كانت هناك معلومات (إخبارية) يتم التحري والتحقق منها ثم يتم إعلام غرف التجارة أو الصناعة حسب طبيعة المخالفة للتنسيق ومرافقة الضابطة الجمركية.

وهناك حالة تشدد في التعامل مع المهربات خاصة على الطرقات الرئيسية ومداخل المدن وعند المناطق الحدودية والمعابر وهو إجراء مستمر ويتناغم مع ضرب المهربات وتجفيف ظاهرة التهريب بالتعاون مع العديد من الفعاليات الاقتصادية بهدف مصلحة الاقتصاد الوطني وحماية الصناعة والمنتج المحلي وأن مكافحة ظاهرة التهريب هي المهام التي تعمل عليها الجمارك بمختلف الوسائل الممكنة ضمن الأنظمة والقوانين التي تنظم عمل الجمارك وكل ذلك لحماية الاقتصاد الوطني والحفاظ على الصناعة المحلية وعدم السماح بدخول المنتجات والمواد المهربة للأسواق المحلية.

وأضاف: إن هناك عملاً دائماً على رفع مهارات العاملين في الضابطات الجمركية عبر الكثير من برامج التدريب والتأهيل التي تنفذها إدارة الجمارك لتحسين جودة العمل وتدريب العناصر على التعامل مع المهربين وخاصة أن الكثير من المهربين يطورون أساليبهم والطرق التي يتبعونها لإدخال المهربات للأسواق المحلية، وفي هذا الإطار تصدر الجمارك بشكل دوري جداول تنقلات للعناصر ورؤساء المفارز والضباط لدعم العمل الجمركي وتطوير مهارات وخبرات العاملين في الضابطات الجمركية وكيفية التعامل مع كل أشكال التهريب والقضايا الجمركية، إضافة لضمان عدم حدوث مخالفات أو تجاوزات، وأن هناك متابعة دائمة لعمل المفارز والتدقيق فيها وهناك محاسبة عن حدوث أي مخالفة أو حالة تجاوز وفي هذا الخصوص يتم التعامل مع أي شكوى أو الإبلاغ عن أي حالة تجاوز بشدة ويتم التحقق من طبيعة الشكوى أو المخالفة والتأكد منها وبناء عليه يتم اتخاذ إجراءات بحق المخالفين حسب طبيعة المخالفة.

الوطن

اقرأ أيضا

مواطنون في حمص يشتكون لعدم حصولهم على مستحقاتهم من السكر و الرز المدعومين

العشرات من شكاوى المواطنين في مدينة حمص وريفها، تتحدث عن عدم حصولهم على مخصصاتهم من مادتي السكر والرز وفق البطاقة الإلكترونية حتى تاريخه،

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish