الرئيسية / تحت الشبهة / مراكز تدريب سياحية تخالف القوانين.. وزير السياحة: تم إلغاء تراخيص بعضها وهناك سقف للأسعار
غرف السياحة

مراكز تدريب سياحية تخالف القوانين.. وزير السياحة: تم إلغاء تراخيص بعضها وهناك سقف للأسعار

تقول الطالبة غيثاء : بحكم حبي الكبير للسفر والسياحة قمت بالتسجيل في أحد المراكز التدريبية في مجال السياحة. على أمل أن يقدم لنا المركز مستوى تدريب متخصص يحقق لي التميّز في السوق السياحي ويكون لي دور في تقديم مستوى متطور من الخدمات السياحية المختلفة. ولكن يبدو أن الذي يقدّم ضمن البروشورات مختلف عن الذي يُدرس في هذه المراكز.

أما فيصل والذي دفع حوالي 4 ملايين للدراسة في مركز تدريبي في مجال السياحة. على أمل أن يحصل على وظيفة محترمة في مجال السياحة. يقول : لو قبلت العمل في إحدى الشركات المختصة بقطع التذاكر كنت حصلت على خبرة أكثر من الذي وعدنا به المعهد. فاليوم وبعد دراستي لحوالي سنتين أحتاج إلى فترة تدريب لكي أتمكن من العمل وجنيّ المال.

وزير السياحة محمد رامي مارتيني قال: إن عدد المراكز السياحية المرّخصة في سوريا هو 36 فقط بموجب القانون 24 لأحداث هيئة التدريب السياحي والفندقي. يدرس الطالب بالمركز مدة عاميين متتالين.

وأضاف وزير السياحة: هذه المراكز هي مشابهة لمركز دمر والمعاهد التقنية، في السابق كانت تُمنح شهادات تدريبية فقط. أما اليوم أصبح لها أهمية أكبر بعد صدور قانون خاص بهمد والذي يؤهل الخريج من إحدى المعاهد المرخصة العمل في مجال السياحة.

تقييم التجربة

وبين أن الوزارة اليوم تُعيد تقييم التجربة لذلك تم إلغاء تراخيص بعض المراكز لعدم وجود كفاءات تدريبية بها. فالمرّخص يجب أن يكون المركز مشابه للمعهد السياحي والفندقي في ضاحية قدسيا أو مدرسة الوعر بمحافظة حمص أو بالمدرسة الفندقية بحلب. لافتاً إلى أن هذه المعاهد يجب أن تكون بوصلة المراكز الخاصة. فالسياحة لا تدور على دكاكين بل نريد مراكز تدريب بشكل صحيح ومتّقن وفق قوانين متطورة. فيجب أن يضم قاعات دراسية مزودة بأدوات المناهج التفاعلية ومطبخاً فيه جميع المعدات اللازمة لتدريب الطلاب. حيث يتقن الطالب كل أساليب العمل ليكون جاهزاً للعمل بالسوق السياحي.

وحول الأسعار التي تفرضها مراكز التدريب الخاصة قال الوزير: تُحدد الأسعار من قِبل المركز المرخص. ولكن هناك سقف يتم وضعه من قِبل مجلس الإدارة.

وعن عدد الطلاب في مركز دمر السياحي أشار المارتيني إلى أن عدد طلاب المركز بجميع الاختصاصات يصل إلى نحو 400 طالب. كما أن المركز خرّج خلال السنوات الماضية نحو 900 طالب، أغلبهم انخرطوا في سوق العمل. لافتاً إلى أن طلاب المركز يخضعون خلال فترة الصيف للتدريب في المنشآت السياحية لتطبيق المعلومات التي حصلوا عليها على أرض الواقع.

أثر برس

اقرأ أيضا

امرأة تقود عصابة لبيع  الذهب «المغشوش» وصاغة يقعون ضحيتها

كشف رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق غسان جزماتي أن الجهات الأمنية ألقت القبض على ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish