الرئيسية / اخبار البلد / “مدينة لا تصرف عليها الحكومة”.. تعثر مشروع مدينة معارض السيارات بريف دمشق

“مدينة لا تصرف عليها الحكومة”.. تعثر مشروع مدينة معارض السيارات بريف دمشق

وأشار سليمان إلى أن المدينة تقوم على التمويل الذاتي ولا تصرف الحكومة عليها. ولو تم منح المدينة سلفة مالية 10 مليارات لكانت الأعمال في المدينة منتهية منذ زمن. وهناك توجيه من محافظ ريف دمشق صفوان أبو سعدى بأن يتم العمل بالمدينة بأجزاء وجزر متفرقة. حتى يتم الانتهاء من بناء المدينة كاملةً.

وبيّن سليمان أن المشروع تم التأخر في إنجازه لارتفاع الأسعار وعدم توفر المحروقات. رغم أن محافظة ريف دمشق تقدم المحروقات للشركات العاملة بالمشروع. كما تم منح عقود مشروع الإنارة والطرق والصرف الصحي إلى الشركات العامة، وتم تعديل عقود التنفيذ لارتفاع الكلف، لافتاً إلى تصديق عقود الإنارة والكهرباء والمباشرة بهما على أرض الواقع. مبيناً أن جميع هذه المشاريع مرتبط بعضها مع بعض من حيث التنفيذ. كما تم منح الشركات المنفذة مُهل للتنفيذ من مجلس الوزراء نتيجة الظروف الراهنة وعدم توفر مقومات العمل.

ونوّه سليمان إلى أن المحافظة لا يمكنها جمع أموال من المالكين قبل التخصيص وتسليم المقاسم. وهناك فروقات حتماً ستكون في الأسعار بين سعر المتر التي تم تحديده سابقاً 135 ألف ليرة وسعر المتر اليوم.

واجهة المدينة

ولفت سليمان إلى أن المشروع سيكون واجهة المدينة وسيشكل قيمة مضافة لتجار السيارات والقطع ولشركات تصنيع السيارات.

واعتبر سليمان أن المساحات المخصصة لوكلاء السيارات والشركات المصنعة مساحات كبيرة.وهم وحدهم يمكنهم القيام بالمشروع. وهناك نحو 6 أو 7 وكلاء كبار للسيارات في سوريا تم حجز مساحات كبيرة لهم ما يزيد على ألفي متر مربع لكل وكيل.

وتم وضع حجر الأساس لمشروع مدينة معارض بيع السيارات في منطقة الدوير في نهاية عام 2018 بمساحة /145/ هكتاراً ومساحات متنوعة للمقاسم.   وكان من المقرر أن تسلم الشركات الإنشائية المشروع بحسب الوعود في نهاية شهر أيلول. وتم تأجيل الموعد إلى شهر تشرين وعلى ما يبدو أن نصيب المشروع التأجيل أيضاً.

أثر برس

اقرأ أيضا

“الاتصالات” تمنح الترخيص الأولي لتطبيقين إلكترونيين..!

  سنسيريا منحت الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة التصريح الأولي لتطبيقين إلكترونيين، للعمل على الشبكة. وأوضحت ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish