الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / أكثر من 3 ملايين رغيف خبز تنتجه مخابز دمشق والعمل مستمر بالعيد
مخابز دمشق

أكثر من 3 ملايين رغيف خبز تنتجه مخابز دمشق والعمل مستمر بالعيد

يعتبر عمال المخابز من المشمولين بالفقرة ج من المادة 43 من القانون الأساسي للعاملين بالدولة. لأن طبيعة عملهم تتطلب استمرار العمل لتأمين حاجة المواطن من الخبز .

وفي هذا السياق بيَّن مدير فرع دمشق في الشركة السورية للمخابز المهندس أحمد حمدان استمرار العمل يوم الجمعة بدل السبت لتأمين حصة يوم السبت من الخبز ، وستعود كل مخابز دمشق الآلية والاحتياطية للعمل والإنتاج من ثاني أيام العيد. مع احتمال وارد لتوقفات مؤقتة وقصيرة لبعض المخابز لإجراء بعض الصيانات الضرورية وفقاً لانخفاض الكثافة السكانية في دمشق خلال فترة العيد بسبب سفر الكثيرين إلى بلداتهم ومحافظاتهم نتيجة العطلة الطويلة.

مخابز دمشق

ونوه بأن مخابز دمشق عددها 27 مخبزاً منها 4 مخابز آلية تعمل بنظام الإدارة والباقي بنظام الإشراف. ويبلغ مجموع طاقتها الإنتاجية 412 طناً يومياً ، وتنتج قرابة 430 ألف ربطة و بواقع 3 ملايين و 19 ألف رغيف بشكل يومي. مؤكداً أن كل المستلزمات متوفرة من الدقيق و الخميرة والملح و أكياس التعبئة و المازوت و كافة مقومات الإنتاج موجودة. وأن المخابز بحالة فنية وجاهزية تامة لاستمرار العمل و الإنتاج.

و أشار حمدان إلى ظروف العمل الصعبة على مدار الساعة لضمان وصول الخبز للمواطن بنوعية جيدة، و العمل على تلافي الصعوبات كانقطاع الكهرباء و استمرار عمل المولدات لفترات طويلة ما يزيد من أعطالها وأجور صيانتها إضافة لقلة اليد العاملة. لافتاً لوجود تعاون مطلق من كافة الجهات لاستمرار عمل المخابز و إعطائها أولوية تماثل نظيرتها للمشافي والحيلولة دون انقطاع الخبز عن المواطن . مشيراً إلى قرار إدارة المؤسسة بصرف مكافأة قيمتها 20 ألف لعمال المخابز كلفتة كريمة منها و بقدر المستطاع.

مدير مخبز القطيفة الآلي محمد غنيم صرح أن المخبز يعمل بنظام الإدارة بخطي إنتاج بطاقة إنتاجية يومية 19 طن. كما ينتج 20 ألف ربطة. أضيف إليه حالياً 3 أطنان مخصصات مخبز تل منين المتوقف للصيانة. لتصبح الطاقة الإنتاجية اليومية الكاملة 22 طناً.

استمرار العمل

كما أضاف: مخبزنا يغذي منطقتي القطيفة والتواني بشكل دائم و يؤازر المخابز المتوقفة كمخبز قطنا سابقاً و الزبداني وجرمانا بسبب الازدحام أيام الأربعاء والخميس والأحد عبر سيارات البيع المباشر نتيجة الكثافة السكانية فيها. منوهاً باستمرار العمل كل أيام العيد والتوقف فقط السبت صباحاً و الإقلاع مساء و على مدار 24 ساعة. لأن المخبز ملزم بتزويد عدد كبير من الجهات بالخبز.

من جهة أخرى قال : إن عملنا متعب خاصة في الصيف ونعمل بلا توقف حتى في الأعياد والعطل الرسمية. و المكافأة رغم محدوديتها. إنما هي دافع كبير و حافز معنوي لنا للاستمرار في العمل والإنتاج.

الارتكاز على الاستمرارية

المشرف على مخبز الباسل الاحتياطي بعدرا العمالية محمد جهاد أكد أن عمل المخابز يرتكز على الاستمرارية بلا توقف. لتأمين الحاجة اليومية من الخبز للمواطن. مضيفاً أن الواجب المهني يحتم علينا تحمل الظروف الصعبة والعمل المجهد و الاستثناء من كافة العطل. للالتزام بتغطية مناطق عدرا العمالية و الصناعية و عدرا البلد وبعض القرى القريبة بتزويدها بالخبز اليومي. حيث يعمل فرن الباسل بنظام الإشراف بخط إنتاج واحد وبمخصصات دقيق 14 طناً يومياً وإنتاج حوالي 14500 ربطة.

من ناحية أخرى العامل على آلة العجن وائل الحسن قال: نعمل بأجرة يومية و تضطرنا ظروفنا المعيشية للاستمرار بالعمل من أجل تأمين الخبز للمواطنين. و لأننا لا نتقاضى بدل أجرة إن عطلنا و لذلك نفضل العمل حتى في أيام العيد.

معاون المشرف محمد اليوسف قال: إن طبيعة عملنا تفرض علينا العمل المتواصل لأننا ننتج الرغيف الذي لا يمكن الاستغناء عنه أبداً. رغم ظروف العمل القاسية للغاية صيفاً

اقرأ أيضا

400 ألف ليرة متوسط أسعار المدافئ.. راتب الموظف لعام كامل لا يكفيه تدفئة 40 يوماً!!

مع دخول أول أيام فصل الخريف بدأ أصحاب المحال التجارية في سوق المناخلية بدمشق بعرض ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish