الرئيسية / أخبار البلد / مجلس الوزراء لم يعطل… جلسة ملفات ساخنة: الخبز والكهرباء والماء وضبط واقع الأسعار وقمع مخالفات البناء

مجلس الوزراء لم يعطل… جلسة ملفات ساخنة: الخبز والكهرباء والماء وضبط واقع الأسعار وقمع مخالفات البناء

دمشق – سينسيريا:

حيا مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية برئاسة الدكتور وائل الحلقي الذكرى الثانية والأربعين لحرب تشرين التحريرية المجيدة التي أعادت للجندي العربي ثقته بنفسه وقدراته القتالية والعسكرية.

وأشار الدكتور الحلقي إلى الدور التشاركي الفعال والهام والبناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والذي يساهم في تعزيز قدرات الدولة السورية والشعب السوري وجيشنا الباسل على الصمود وتحقيق الانتصار على الحرب الإرهابية الكونية التي نواجهها.

بعد ذلك بحث المجلس العديد من الملفات الخدمية والاقتصادية وواقع أداء بعض مفاصل القطاع الإداري الحكومي بالإضافة إلى هموم المواطن المعيشية اليومية المتعلقة بتخفيف ساعات تقنين الطاقة الكهربائية والعدالة في توزيعها وتوفير مياه الشرب والمشتقات النفطية وتحسين جودة رغيف الخبز وضبط واقع الأسعار في السوق و وتأمين مياه الشرب لمدينة حلب وتنشيط العمل الإغاثي لدير الزور وكفريا والفوعة والارتقاء بمستوى الخدمات كافة ، كما بحث العديد من مشاريع القوانين وأعادها إلى مراجعها للأخذ بالملاحظات وإعادتها مجدداً إلى مجلس الوزراء.

وخلال تقديمه عرضاً للواقع الخدمي طلب الدكتور الحلقي من وزارة الإدارة المحلية التحقيق في مخالفات بناء تم إشادتها في بعض مناطق مدينة دمشق وخاصة منطقة بستان الدور وتراخي بعض المعنيين في البلديات في قمع المخالفات مشدداً على أهمية التزام محافظة دمشق بطبيعة الواقع العمراني لمنطقة كفرسوسة وعدم القيام بأية تجاوزات تخالف الطبيعة العمرانية للمنطقة .

وشدد على أهمية التدقيق في جودة السلع المعروضة في الأسواق السورية وعدم تصدير أية مادة قبل تحقيق الاكتفاء منها في السوق المحلية ، وخاصة مادة البطاطا وغيرها للحد من عدم ارتفاعها في الأسواق السورية.

ووجه الدكتور الحلقي وزارة التعليم العالي بمتابعة واقع جامعة الفرات وتأمين أعضاء الهيئة التدريسية لها لنجاح سيرورة العام الدراسي الجامعي القادم.

وبالنسبة للقطاع الزراعي وجه الدكتور الحلقي وزارة الزراعة بتوفير مادة البذار للموسم القادم ومنع وجود أية أنواع مهربة ومخالفة في الأسواق، مطالباً الوزارة بضرورة إنتاج البذار الزراعي محلياً وتوفيره للأخوة الفلاحين والابتعاد عن الاستيراد ، ومشدداً على أهمية قيام هيئة البحوث العلمية الزراعية بدورها في هذا المجال ومراقبة جودة البذار صحياً ووراثياً.

 كما وجه الدكتور الحلقي الجهات المعنية بالنظر بواقع تراخيص المنشآت في الساحل السوري وتصنيف الأراضي.

ووجه وزارتي السياحة والتجارة الداخلية إلى ضرورة ضبط واقع الأسعار والفواتير في المطاعم وتشديد الرقابة عليها والتشدد في المحاسبة .

كما طلب الدكتور الحلقي تفعيل دور المكتب المركزي للإحصاء ومديريات التخطيط في الوزارات والمؤسسات والدوائر التابعة لها وتفعيل عملها بتنفيذ الدراسات وتحديث البيانات بهدف القيام بدورها بتقديم الرقم الإحصائي الحقيقي أمام صانع القرار وخلال إعداد البحوث والدراسات والخطط الاجتماعية والسكانية والاقتصادية والتنموية .

كما طلب الدكتور الحلقي من المحافظين ضرورة زيادة تواصلهم مع المواطنين والاستماع إلى قضاياهم وحلها ضمن الإمكانيات المتاحة كما وجه الوزراء بضرورة تواصلهم مع المواطنين والفعاليات الشعبية خلال زياراتهم للمحافظات.

وأشار الدكتور الحلقي إلى برنامج تخطيط وإدارة الموارد المؤسساتي الذي قدمه السيد الرئيس بشار الأسد لوزارة التنمية الإدارية والذي يساعد على ضبط العمل المؤسساتي وتشبيك العلاقة ضمن المؤسسة وبين المؤسسات ويساعد على تفعيل مفهوم الإدارة الإلكترونية من أجل تحسين العلاقة ضمن المؤسسة وبين المؤسسات وبين المؤسسة والمواطنين.

بعد ذلك قدم وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين عرضاً للواقع السياسي ومشاركة وفد الجمهورية العربية السورية في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن والتي لاقت ترحيباً واسعاً على الصعيد الإقليمي والدولي.

وأشار الوزير المعلم إلى وجود تفهم دولي لطبيعة الحرب الإرهابية التي تواجهها سورية وأهمية مساندة سورية في تصديها لهذه الحرب الإرهابية التي تشكل خطراً على العالم أجمع مبيناً الإرادة الحقيقية والصادقة لروسية الاتحادية في محاربتها للإرهاب والتي حققت خلال أيام ماعجزت أمريكا وحلفائها عن تحقيقه خلال عام مضى في زعمهم محاربة الإرهاب مؤكداً أن سورية ووقوف الأصدقاء إلى جانبها وعلى رأسهم روسيا وإيران سوف تحقق الانتصار وتهزم الإرهاب.

واطلع المجلس على كتاب وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي حول تحديد سعر شراء القطن من الفلاحين وقد وافق المجلس على توصية اللجنة الاقتصادية بتحديد سعر الكيلو غرام الواحد من القطن بسعر /140/ ليرة سورية للكغ الواحد.

واطلع المجلس على كتاب وزارة الصناعة المتضمن طلبها الموافقة على السماح بنقل الأقطان المحبوبة خارج الحدود الإدارية دون التقيد بشهادة المنشأ للموسم 2015/2016

كما اطلع المجلس على مذكرة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حول واقع مخزون القمح والدقيق ومقترحاتها لتعزيز المخزون الاستراتيجي من مادة القمح وتأمين حاجة القطر منها.

اقرأ أيضا

الرسوم العقارية

المصالح العقارية تطلق مشروع أتمته الصحائف لمواكبة التطور الرقميه

سنسيريا أكد المدير العام للمصالح العقارية المهندس وضاح قطماوي أن المديرية تتعاون مع إحدى الجهات ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish