الرئيسية / تحت الشبهة / متاجرة سافرة بالرغيف.. معتمدو الخبز يتلاعبون بالسعر وعدد الربطات..والمستهلك لا حول له ولا قوة!!

متاجرة سافرة بالرغيف.. معتمدو الخبز يتلاعبون بالسعر وعدد الربطات..والمستهلك لا حول له ولا قوة!!

يجيد معتمدو الخبز اللعب على أصوله بعد أن زادوا في سعر ربطة الخبز ليصبح ضعف سعرها الرسمي. ويبلغ 500 ليرة حيث بدؤوا بلعبة أخرى تتلخص بعدم بيع المستهلك سوى بطاقة واحدة وربطتين فقط مع قيامهم باختصار الزيادة في الربطات لمصلحتهم ليبيعوها بالسعر الأسود حسب مصدر الخبز أو حسب حاجة المستهلك. ليبلغ سعر الربطة إذا كان المخبز آلياً ألف ليرة بينما يتراوح سعرها إذا كان مصدرها الأفران الاحتياطية بين 1500 ليرة وألفين.

ودلل مستهلكون اشتكوا بأن جميع معتمدي بيع الخبز في ريف دمشق أصبحوا يبيعون الربطة بسعر 500 ليرة. وقد لوحظ ذلك من خلال رصد واقع بيع الخبز عند معتمدي جرمانا. ووفقاً لتأكيدات من قاطني الزاهرة اشتكوا من ذلك كما أكدوا في شكواهم أنهم لا يستطيعون الحصول على كامل مخصصاتهم من مادة الخبز على البطاقة. حيث يقوم المعتمد ببيع المستهلك فقط ربطتين من أصل 3 أو أربع ربطات حصتهم وخصوصاً يوم الخميس.

وتكررت الشكوى ذاتها في جرمانا وبين المستهلكون أن بعض المندوبين أصبحوا يعتبرون أنفسهم أصحاب سلطة. يتحكمون من خلال الخبز برقاب المستهلكين فلا موعد ثابتاً للحصول على الخبز من المعتمد ولا تسعيرة معلنة. يضاف إلى كل ذلك أن المعتمدين أصبحوا يعتمدون جملة (سكر الجهاز) في دليل على أن كمية الربطات المفترض قطعها على الجهاز قد اكتملت لدى المعتمد. على حين أن عشرات الربطات مازالت ترقد في مكانها من دون بيع.

مخصصات المستهلكين

وبين المستهلكون أن هذه الربطات المتبقية تم قطعها من مخصصات المستهلكين الذين لم يعطوا كامل مخصصاتهم. وبالتالي أصبحت من حق المعتمد الذي يقوم ببيعها بالسعر الحر للمستهلكين أو لأحد المطاعم المتفق معها.

وتساءل مستهلكون يقطنون في الزاهرة عن السبب وراء اختصار البيع المباشر في فرن الزاهرة الآلي لساعتين صباحاً بعد أن كان يستمر إلى الرابعة عصراً. مبينين أنهم كمستهلكين لم يعودوا يستطيعون الحصول على مخصصاتهم. ومؤكدين أن جودة الخبز أصبحت متدنية كثيراً عما كانت عليه في السابق.

مصدر في السورية المخابز بين أن موضوع مخبز الزاهرة يعود لتحميله 13 ألف ربطة للمعتمدين وبالتالي يتبقى فقط ألفا ربطة للبيع من خلال كوات الفرن وهذه الكمية تنفد بسرعة بوقت لا يتجاوز الساعتين. وبالتالي لا حاجة لبقاء كوات الفرن مفتوحة وتابع المصدر متسائلاً إذا كان مصدر الشكوى الجوار. فإنه يتم تزويد جميع المعتمدين في المناطق المجاورة من الفرن لكن هناك من يفضل شراء الخبز من الفرن.

ووفقاً للمصدر فإنه خلال الأسبوع القادم سيتم وضع الخط الثالث في المخبز بالخدمة بعد أن تنتهي عمليات استلامه خلال هذا الأسبوع مما يعني زيادة في البيع من خلال الكوات لأنه سيتم إدخال 11 طناً من خلال هذا الخط. وبالتالي سيتم إعادة توزيع المعتمدين مما سيزيد البيع من خلال الكوات.
الوطن

اقرأ أيضا

هدم 7 قصور مخالفة في ريف دمشق وإحالة مسؤولين إلى القضاء

هدمت محافظة ريف دمشق سبعة قصور وعدداً من المحال التجارية منتهية الإكساء و5 تصاوين بناء ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish