الرئيسية / اقتصاد عالمي / لماذا فقدت عملة بيتكوين 10 آلاف دولار من مستوياتها القياسية في أسبوعين؟

لماذا فقدت عملة بيتكوين 10 آلاف دولار من مستوياتها القياسية في أسبوعين؟

انخفض سعر البيتكوين بنسبة 10٪ تقريبًا يوم الخميس، مما أدى إلى تكبد العملة خسائر فادحة في ظل تصاعد تحذيرات الهيئات الناظمة والمحللين من هبوط السوق بعد ارتفاع كبير اعتمد على تبني الشركات والمؤسسات للعملة.

تراجع سعر البيتكوين
تراجع سعر البيتكوين اليوم إلى أدنى مستوياته في أكثر من أسبوعين، ما أدّى إلى فقدان القيمة السوقيّة أكثر من 180 مليار دولار بعد ارتفاعات قياسية شهدتها منذ مطلع العام أوصلتها في 8 يناير/كانون الثاني الجاري إلى قمّة تاريخية فوق 41 ألف دولار وفقًا لشركة بيانات العملات المشفرة CoinMarketCap.
انخفضت قيمة معظم العملات المشفرة الأخرى أيضًا، حيث انخفضت عملة إيثر بنحو 7٪، وعملة XRP بنحو 3.5٪، وعملة Cardano بنحو 3٪.
تحذيرات المحللين
أوضح محللو جي بي مورغان في مذكرة للعملاء، أن الخسائر المستمرة تأتي في الوقت الذي يؤدي فيه تزايد تبني البيتكوين على نطاق واسع إلى “زيادة الارتباطات مع الأصول الدورية، مما قد يحول العملات المشفرة من كونها أداة تأمينية إلى رافعة مالية”، بحسب ما نشرته بلومبيرغ الخميس.
واضاف المحللون إن البيتكوين هي “أداة التحوط الأقل موثوقية خلال الفترات التي يتعرض فيها السوق لضغوطات الحادة”، وهي ملاحظة تتناقض بشكل صارخ مع خبراء وول ستريت الذين قالوا إن المستثمرين يتوجهون للاستثمار في البيتكوين، أكبر عملة مشفرة في العالم، باعتبارها “تحوطًا شرعيًا ضد التضخم”.
ومن جانبها وصفت المرشحة لمنصب وزير الخزانة في إدارة جو بايدن الجديدة، جانيت يلين – والتي قد يقع تحت مسؤوليتها الإشراف على مكاتب إدارة العملات المشفرة مثل جهاز مكافحة الجرائم المالية FinCEN، ودائرة الإيرادات الداخلية IRS – العملات المشفرة بأنها “مصدر قلق خاص” يوم الثلاثاء، مما يشير إلى أن المشرعين يعملون على اتخاذ الإجراءات “لتقليص استخدامها”، لضمان عدم استخدامها في التمويل غير المشروع.
لم يمنع ذلك الشركات والمؤسسات من الاستثمار أكثر في هذا المجال الرقمي، حيث قدمت شركة الاستثمار العملاقة BlackRock مستندات إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة يوم الأربعاء لإضافة عقود البيتكوين الآجلة التي تمت تسويتها نقدًا كاستثمارات مؤهلة لاثنين من صناديقها.
قال كبير محللي السوق لدى شركة Oanda، كريغ إيرلام، صباح الخميس: “أظهرت عملة البيتكوين ضعفًا واضحًا في نهاية الشهر الجاري بعد ارتفاع قوي، حيث شهدت بعض الضغوطات عند مستوى 34 ألف دولار يوم الأربعاء، ومنذ ذلك الحين تعثرت لتهبط إلى 30 ألف دولار”. وأضاف: “يبدو هذا المستوى ضعيفًا للغاية وإذا هبطت إلى دون ذلك فسيكون أمرًا سيئًا على المدى القريب لعملة البيتكوين والعملات المشفرة بشكل عام”، وأشار إلى أنه لن يتفاجأ إذا هبطت الأسعار إلى 20 ألف دولار قبل أن تصعد العملة إلى ارتفاعات جديدة.
أرقام وحقائق
تبلغ القيمة السوقية الحالية لجميع العملات المشفرة نحو 926 مليار دولار، وفقًا لـ CoinMarketCap. انخفض هذا الرقم بنحو 200 مليار دولار بعد أن وصلت القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى رقم قياسي بلغ 1.1 تريليون دولار في وقت سابق من الشهر الجاري، نتيجة لخسائر عملة البيتكوين.
ليست جانيت يلين الوحيدة في إدارة بايدن التي تنتقد العملات المشفرة، فهناك أيضًا غاري جينسلر، مرشح الرئيس لرئاسة لجنة الأوراق المالية والبورصات، والمصرفي السابق، الذي قال عام 2018 إن العملات المشفرة بما في ذلك إيثر و XRP تشبه الأوراق المالية.
وفي ديسمبر/كانون الأول، اتهمت لجنة الأوراق المالية والبورصات شركة Ripple Labs، وهي الشركة التي طورت عملة XRP، ثالث أكبر عملة مشفرة في العالم في ذلك الوقت، واثنين من مديريها التنفيذيين بإجراء عرض غير مصرح به. وفي شكواها، زعمت لجنة الأوراق المالية والبورصات أن XRP تعد من الأوراق المالية وبالتالي تخضع للاختصاص التنظيمي للوكالة. انخفضت أسعار XRP بأكثر من 60٪ منذ ذلك الحين. فيما أعلن مدير لجنة الأوراق المالية والبورصات، في عام 2018 أن عملة إيثر ليست بعملة أوراق مالية، لكنه لم يجعل هذا القرار رسميًا بصورة دائمة

اقرأ أيضا

جولة في أبرز عناوين الأخبار الاقتصادية المحلية.. العربية والعالمية

الجمعة 10 – 9 – 2021 عرنوس يدعو الشركات الهندية للدخول إلى السوق السورية للاستثمار ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish