الرئيسية / اعمار و استثمار / لقاء سوري – روسي موسع يمهد لضربة «اقتصادية» موجهة الدور فيها لاتحاد المصدرين

لقاء سوري – روسي موسع يمهد لضربة «اقتصادية» موجهة الدور فيها لاتحاد المصدرين

دمشق – سينسيريا: 

تركز لقاء رجال الأعمال السوريين مع وفد من رجال الأعمال الروس مساء أمس في فندق الشيراتون حول سبل تعزيز التعاون بين الجانبين والاستفادة من الفرص الواعدة للصادرات السورية وبخاصة الحمضيات والخضروات والمواد الغذائية الأخرى في السوق الروسية.

2وأكد معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر خليل أهمية استفادة رجال الأعمال السوريين من “الفرصة السانحة الحالية” لدخول المنتجات السورية وبخاصة الغذائية الى الأسواق الروسية لافتا الى ما يتم العمل عليه حاليا لمنح مزيا تفضيلية لعدد من السلع ووضع لائحة اسعار استرشادية الى جانب دراسة تمديد مدة اعادة القطع الى جانب الترتيبات الجارية في موضوع تأمين الشحن البحري من السواحل السورية الى السواحل الروسية.

من جهته أشار رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع الى ان استثمار الفرصة المتاحة والواعدة في السوق الروسية تتطلب توفير اعفاءات جمركية وتوفير وسائل النقل البحرية المناسبة لوصول الحمضيات والخضروات السورية الى الأسواق الروسية بحالة جيدة.

بدوره لفت رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح الى ان مواصفات وجودة السلع والمنتجات السورية جيدة ونقوم بالتصدير الى نحو 36 دولة معتبرا ان
التسهيلات لدخول المنتجات السورية إلى الأسواق الروسية تشكل بداية انطلاق جديدة للصناعة السورية والاقتصاد السوري.

من جهته أوضح رئيس مجلس رجال الأعمال السوري الروسي سمير حسن ان المجلس يضع كل امكانياته وخبراته في خدمة التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين لافتا الى ضرورة وجود شركة مراقبة وتأسيس شركة نقل بحري لتطوير حجم الصادرات السورية الى روسيا.

ودعا أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حمشو إلى إيجاد آلية مشتركة للتعاون بين الجانبين مؤكدا ضرورة تحقيق الجودة المطلوبة في الاسواق الروسية وبخاصة للحمضيات والخضروات لتمكينها من المنافسة بقوة في تلك الأسواق.

من جهته لفت عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق ورئيس لجنة الصناعات الغذائية طلال قلعجي إلى تمتع المنتجات السورية بالجودة والمواصفات مؤكدا رغبة الصناعيين في الغرفة بتشكيل لجنة من كل الفعاليات لتتمكن من تنسيق العمل التجاري والتصديري إلى روسيا.

3وذكر عضو اتحاد المصدرين إياد محمد أن هناك العديد من آلات تشميع الحمضيات القادرة على توفير سلعة بمواصفات جيدة الى السوق الروسية وانه بمجرد انطلاق العمل وتوسعه يمكن ان يزيد عدد هذه الآلات.

بدوره اعتبر الملحق التجاري في السفارة الروسية ايغور ماتفيف ان الفرصة متاحة لتطوير التبادل التجاري بين البلدين لافتا إلى استعداد الحكومة الروسية لتقديم كل وسائل المساعدة والدعم للشعب السوري والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الى مستوى العلاقات السياسية والعسكرية بين البلدين.

بدوره لفت المدير التنفيذي لمعرض فود سيتي في موسكو منير حماتي إلى ان إدارة المعرض مستعدة لتقديم كل التسهيلات والمساعدات الممكنة للمصدرين السوريين وخاصة انه تم تخصيص مساحة كبيرة في المعرض للمنتجات السورية وبخاصة الحمضيات والخضروات داعيا رجال الاعمال السوريين الى التواجد مع منتجاتهم في هذا المعرض الذي يوفر فرصا كبيرة لتسويق المنتجات في روسيا.

اقرأ أيضا

إجتماع وزاري موسع لتنفيذ أعمال البنى في ماروتا وباسيليا

سنسيريا عقد اليوم اجتماعاً وزارياً ضم وزير الادارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والاشغال العامة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish