الرئيسية / أخبار البلد / لجنة رسم السياسات الاقتصادية تتخذ اجراءات جديدة لتحقيق استقرار الليرة السورية .. وتمنع تمويل المستوردات من المواد الكمالية

لجنة رسم السياسات الاقتصادية تتخذ اجراءات جديدة لتحقيق استقرار الليرة السورية .. وتمنع تمويل المستوردات من المواد الكمالية

دمشق ـ سينسريا
ترأس رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي اجتماعاً للجنة رسم السياسات الاقتصادية، وذلك في اطار سلسلة الاجتماعات اليومية لمتابعة واقع أداء القطاع الاقتصادي والمالي والنقدي والمصرفي، وبهدف مواجهة التحديات التي تواجهها الليرة السورية يوميا في ظل تصعيد الحرب الاقتصادية على الليرة السورية من جهات داخلية وخارجية نتيجة للانتصارات الكبرى التي يحققها جيشنا الباسل وانتصار السياسة الخارجية الناجحة للدبلوماسية السورية بالتعاون مع الاصدقاء وخاصة روسيا وايران والتي تصب بمجملها في تعزيز صمود الشعب والدولة السورية في وجه الارهاب.
كما جرى تقييم لجملة القرارات والاجراءات المتخذة لتعزيز استقرار الليرة السورية وكذلك اتخاذ اجراءات جديدة تسهم في تحقيق الاستقرار التدريجي لليرة السورية .

وأكد الحلقي على اهمية اتخاذ اجراءات وقرارات فورية ومرحلية حسب تطورات سوق الصرف تساهم في تعزيز مقومات صمود واستقرار الليرة السورية وايجاد اليات جديدة تساهم في ضبط عمل سوق الصرف والكشف عن المتورطين بمحاولات زعزعة استقرار الليرة السورية وتجار الازمات.

وشدد الحلقي على ضرورة منع تمويل المستوردات من المواد الكمالية بالإضافة الى دعم وتنشيط عجلة الانتاج للقطاعات الصناعية والزراعية والتجارية واستكمال اجراءات منح القروض التشغيلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة. وفي نهاية الاجتماع تم التوصل الى عدة قرارات واجراءات من شانها المساهمة في الحد من انخفاض سعر صرف الليرة السورية وتعزز العودة التدريجية لاستقرار سعر صرف الليرة السورية، كما وأشار رئيس الحكومة الى المتابعة الحثيثة للإجراءات والسياسات النقدية والمالية التي تم اتخاذها من قبل مجلس النقد والتسليف والبنك المركزي والنتائج المرجوة منها واهمية عودة الاستقرار التدريجي لسعر صرف الليرة السورية اعتبارا من اليوم.

كما قدم حاكم مصرف سورية المركزي عرضا للإجراءات التي تم اتخاذها لدعم الليرة السورية وملاحقة المضاربين بسعر الصرف بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وبتوجيه من رئيس مجلس الوزراء وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومؤسسات التدخل الايجابي التابعة لها تقوم بإعداد قوافل كبرى من الامدادات من المواد الغذائية والتموينية والخضار والمشتقات النفطية بالنسبة لوزارة النفط الى مدينة حلب بعد تحريرها اليوم من العصابات الإرهابية المسلحة.

اقرأ أيضا

مهرجان التسوق

غرفة الصناعة تنفي تزايد هجرة الصناعيين..!!

لم يكن حال الصناعيين بمنأى عما حصل مع بقية القطاعات الأخرى من القطاع العام، فقد ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish