الرئيسية / إعمار و استثمار / لأول مرة ملفات الأبقار والدواجن ستطرح بقوة.. ورشتا عمل تخصصيتين بالتعاون بين هيئة الصادرات واتحاد المصدرين

لأول مرة ملفات الأبقار والدواجن ستطرح بقوة.. ورشتا عمل تخصصيتين بالتعاون بين هيئة الصادرات واتحاد المصدرين

سينسيريا – خاص:

بالمشاركة والتنسيق بين وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، ووزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، تقيم هيئة تنمية وترويج الصادرات بالتعاون مع اتحاد المصدرين السوري ورشتي عمل تخصصيتين الأولى خاصة بقطاع الدواجن والثانية بقطاع البقار تحت بعنوان : (سبل النهوض بالثروة الحيوانية بما يساهم في دعم الانتاج الوطني وتنميته) وذلك في فندق لاميرا – اللاذقية.

تهدف الورشتين إلى المشاركة برسم سياسة مشتركة (حكومية- قطاع الأعمال) داعمة لنشاط الإنتاج الحيواني، تأخذ مصالح المربين والعاملين بعين الاعتبار بشكل رئيسي، إذ سيناقش المشاركون على مدى يومين متتاليين واقع قطاع الدواجن واحتياجاته، كذلك واقع قطاع الأبقار واحتياجاته ايضاً.

وقال مدير عام هيئة تنمية وترويج الصادرات إيهاب اسمندر في تصريح خاص لموقع «سينسيريا» أن أهمية الورشتين تنطلق من مشاركة مجموعات متخصصة في قطاع الثروة الحيوانية من المربين والمنتجين في القطاع الخاص والجهات الحكومية، القادرة على تقديم رؤى وافكار عملية من شأنها تطوير قطاع الثروة الحيوانية وخاصة الأبقار والدواجن، وعلى اعتبار أن الورشتين علميتين  تخصصيتين سينتج عنهما برنامج عمل وتوصيات ومقترحات ستوضع موضع التنفيذ وفق خطة مدروسة سيتفق عليها المشاركون والجهات الإشرافية الراعية وستكون مبنية على الأرقام والبيانات، كما سيكون متاحاً أمام جميع المشاركين تقديم ما يعترض القطاع من معوقات وطرح المقترحات التي تكفل تذليلها.

وعلى حد قول مدير الهيئة فإن قطاع الثروة الحيوانية عانى في سورية بسبب النقص الحاصل في مستلزمات الإنتاج والتربية من محروقات وأعلاف وعلاج بيطري وغيرها، وبالتالي انعكس هذا الأمر على التصدير الذي يعد ركيزة أساسية في دعم مقدرات الدولة من القطع الأجنبي والإمكانيات التي يمكن أن تقدمها في سبيل دعم الثروة الحيوانية، لافتاً إلى أن المنظمون للورشتين يريدون من المشاركين تقديم صورة واقعية عن واقع قطاعي الأبقار والدواجن في سورية تساعد في الوصول إلى تحليل منطقي للواقع الراهن، بالإضافة إلى أن فريق الدراسات في الهيئة سيقوم بتفريغ جميع المعلومات التي ستطرح في الورشتين من إحصاءات وأرقام وغيرها لتوظيفها في البرنامج الذي سيعالج واقع القطاعين.

وفي تصريح خاص لموقع «سينسيريا» أكد عضو مجلس إدارة اتحاد المصدرين إياد محمد إن حل المشكلات التي يعاني منها قطاع الثروة الحيوانية سيساهم إلى حد كبير في خلق البيئة المناسبة لكي يتمكن من تحقيق الغايات والهداف المخططة له، وإن دعم اتحاد المصدرين ومشاركته في الإعداد والتحضير لهذه الورشة يأتي من إيمانه بأهمية التصدير كركيزة اساسية للمنتجات التي تفيض عن حاجة السوق المحلية، فالبلاد ترتكز في جانب هام من إنطلاقها الاقتصادي على التصدير على اعتبار انه مصدر دائم للقطع الأجنبي، فضلاً عن أنه عنصراً متكاملاً مع عناصر سياسة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه أوضح عضو مجلس إدارة اتحاد المصدرين رئيس قطاع الثروة الحيوانية في الاتحاد نزار سعد الدين لموقع «سينسيريا» أن قطاع الدواجن في سورية شهد إنتاجية كبيرة أدت إلى وجود فوائض في هذا القطاع يجب تصديرها، إلا أن وجود منافسة قوية في الأسواق التصديرية أعاق العملية التصديرية بالشكل الأمثل والمطموح إليه، لذلك تأتي هذه الورشة في سياق الإضاءة على قطاع الدواجن ولفت انتباه الجهات المعنية الحكومية إلى ضرورة وجود رعاية خاصة من قبلها وإزالة معوقات تصديره.

ويشارك في الورشة العديد من الجهات العامة ذات العلاقة، والعاملون في قطاعي الدواجن و الأبقار.

اقرأ أيضا

مشروع صناعي جديد داعم لقطاع الصحة بتكلفة ٣ مليارات ليرة

منحت هيئة الاستثمار السورية إجازة استثمار لمشروع صناعة المستهلكات الطبية ( المحاقن الطبية وحبال السيروم) ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish