الرئيسية / اقتصادوفوبيا / فروقات الأسعار وراء عقود المتعهدين … مقاولو السويداء يطالبون بحل جذري للمشاريع المتعثرة
اجتماع مقاولين

فروقات الأسعار وراء عقود المتعهدين … مقاولو السويداء يطالبون بحل جذري للمشاريع المتعثرة

تركزت مداخلات المقاولين على إيجاد حل جذري للمشروعات المتعثرة التي لم يتم إكمال الأعمال بها من المقاولين لعدم صرف فروقات الأسعار لهم بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء أضعافاً مضاعفة والعمل على إلغاء قرار تنفيذ المشروعات المتعثرة منذ عام ٢٠١٠ على نفقة المقاولين جراء ارتفاع أسعار مواد البناء بشكل كبير وبالتالي فسخ هذه العقود مع المتعهدين إضافة إلى ضرورة الأخذ بالمقترحات الناتجة عن المؤتمر من النقابة المركزية.

وطالبوا خلال المؤتمر السنوي لنقابة مقاولي الإنشاءات في محافظة السويداء تحت شعار «حقيقتنا صفحات التاريخ… البناء والإعمار مستقبلنا» في قصر الثقافة في مدينة السويداء، بإعادة النظر بالحد الأدنى والحد الأعلى للتصنيف للأسعار وفق سعر الصرف، والمساواة في العقود بين القطاع العام والقطاع الخاص وصرف سلف وإحضارات للمشاريع لضمان عدم التأثر بفروقات الأسعار، كما تحدثوا عن ضم فترة الانقطاع عن تسديد اشتراكات النقابة بعد تلافيها بالكامل للاستفادة من سنوات الوصول إلى التقاعد وتنفيذ صرف العقود من مؤسسات القطاع العام فور استلام العمل أو تحمل فروقات التأخير وفق الأسعار الرائجة.

كما جرت المطالبة بزيادة رواتب المقاولين المتقاعدين بما يتناسب مع الظروف المعيشية الحالية والسماح بتوريثه إضافة إلى ضرورة تأمين مادة المازوت لزوم آلياتهم الثقيلة لكونها تُخدم مشاريع القطاع العام ما دفع بالمقاولين لشراء المازوت من القطاع الخاص وبسعر ألف ليرة لليتر الواحد والتعميم على كل الدوائر الرسمية والوحدات الإدارية بعدم إعطاء أي فاتورة للمقاولين إلا للمقاول المسجل بالنقابة حصراً، والعمل على تحديد المشروعات التي تحتاج إلى مهندس مقيم لكونه يتم إلزام المتعهدين بتعيين مهندس مقيم لكل المشاريع ما شكل عبئاً على المقاولين.

بدوره أكد محافظ السويداء أن المحافظة تقدم كل التسهيلات بكل الإمكانيات المتوافرة لمتابعة عمل المقاولين مشيراً إلى أن الدليل السعري هو مؤشر للعقود عند التقدم للمناقصات ويبقى السعر متوافقاً مع الواقع سواء بالضم أم بالكسر، موضحاً أن المشاريع التنموية ونهضة المحافظة عمل مشترك بين جميع المعنيين في القطاعين العام والخاص ويحتاج إلى تعاون يضمن حقوق كل الأطر.

نقيب المقاولين السوريين أيمن ملاندي أشار إلى أنه لابد من العمل بيد واحدة وعزيمة وطنية موضحاً عدداً من الأمور التنظيمية ومؤكداً أحقيتها والعمل على تطوير قوانينها بما يضمن حق المقاولين سواء الذين على رأس عملهم أم المتقاعدين معلناً أنه سيتم تعديل هذه القوانين قبل المؤتمر العام القادم.

نقيب مقاولي السويداء عامر حمزة أشار إلى أهمية الاعتماد على كوادر علمية ومدربة في عمل المقاولات، كما تحدث عن عدد من العقبات التي تواجه المقاولين والتي وضعتهم في زاوية التقصير عازياً ذلك إلى عدم تكافؤ الفرص ونقص مقومات العمل كالمحروقات وغيرها مؤكداً التعويل على النقابة المركزية والقيادتين السياسية والتنفيذية في المحافظة للمساهمة بتذليل هذه الصعاب.

بدورهم أجاب أعضاء المكتب التنفيذي ومديرو المؤسسات والنقيب المركزي عن المداخلات موضحين عدداً من القوانين الناظمة للعلاقة مع المقاولين وأهمية الانتباه لها والاستفادة منها والالتزام بها.

الوطن

اقرأ أيضا

بسام حيدر

حيدر لسنسيريا.. قرار استيراد الأقمشة المسنّرة قديم وما صدر حالياً هو عملية إعادة تنظيم.. والبوصلة المواطن

خاص سنسيريا – لميس مصطفى بعد الجدل الذي طال قرار السماح باستيراد الأقمشة المسنّرة و ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish