الرئيسية / أخبار الشركات / غرفة تجارة دمشق .. أهم الداعمين الأساسيين لمعرض (صنع في سورية) في كيش الإيرانية

غرفة تجارة دمشق .. أهم الداعمين الأساسيين لمعرض (صنع في سورية) في كيش الإيرانية

غرفة تجارة دمشق .. أهم الداعمين الأساسيين لمعرض (صنع في سورية) في كيش الإيرانية .. وجناح (سوق دمشق) فرصة فريدة لشراء منتجاتها الصناعية والحرفية والتراثية.

أعلنت غرفة تجارة دمشق، الراعي لمعرض (صنع في سورية) في جزيرة كيش الإيرانية أنها ستشارك بجناح كبير تحت اسم (سوق دمشق) وسيضم المنتجات الصناعية والحرفية والتراثية الدمشقية.
حيث صرح أمين سر إتحاد غرف التجارة وسيم قطان، أن غرفة تجارة دمشق حجزت مساحة عرض كبيرة، وأن جناحها (سوق دمشق) سيتحدث عن سوق الحميدية البزورية ومدحت باشا وباقي الأسواق التاريخية التراثية والتقليدية، موضحاً أن تجار دمشق سيكونون حاضرين بمنتجاتهم وبضائعهم في جناح سوق دمشق وفي أجنحة خاصة بهم.

وأشار إلى أهمية ملتقى الفعاليات الاقتصادية السورية الإيرانية الذي سيرافق المعرض على مدى عشرة أيام، حيث سيكون متاحاً أمام تجار وصناعيي دمشق وسورية عقد جلسات عمل يومية مع نظرائهم لتطوير التبادل التجاري والتعاون التصنيعي على مستوى القطاع الخاص، وعقد عقود البيع والتوكيلات للمنتجات والماركات، وتنشيط التجارة بين بين البلدين، ودعم تواجد المنتجات السورية في الأسواق الإيرانية وأسواق الدول المجاورة.

أسواق دمشق

بدوره، السيد محمد خطاب نائب رئيس الغرفة إن أسواق دمشق وصناعاتها ستكون حاضرة في (سوق دمشق) في معرض كيش، وستحرص الغرفة من خلال تجار دمشق على تواجد البروكار إلى جانب الأغباني، والدامسكو إلى الأرابيسك، والعجمي إلى جانب القيشاني والحفر على الخشب، ومعها الشرقيات والمصدفات الدمشقية الشهيرة وتحف المشغولات النحاسية، ونفائس الحرير والأصواف والأقمشة المطرزة، إضافة إلى الحلويات الدمشقية الشهيرة والفواكة المجففة، ومعها منتجات متاجرها ومصانعها في شتى القطاعات التصنيعية.

وأضاف، سننقل أسواق دمشق ببضائعها ومنتجاتها إلى (سوق دمشق) في معرض جزيرة كيش، وسنعمل ما بوسعنا ليكون المعرض بوابة تصدير المنتجات السورية إلى إيران ودول المنطقة، موجهاً الشكر إلى الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة ورئيسها فهد درويش وأعضاء مجلس إدارتها على إقامة المعرض ودعوة الغرفة للمشاركة فيه.

وكانت غرفة تجارة دمشق، كلفت كل من السيد محمد خطاب نائب رئيس الغرفة، والسيد زاهر شرباتي خازن الغرفة والصناعي درويش بيان بالتواصل مع الفعاليات التجارية والصناعية والإعداد لمشاركة الغرفة بجناحها (سوق دمشق) في معرض كيش.

وأوضح السيد زاهر شرباتي أن العديد من التجار والصناعيين أعلنوا عن رغبتهم بالمشاركة في جناح الغرفة وبأجنحة خاصة، وأن الكل يعمل على إطلاق جناح مميز للغرفة ومعرض يليق بسمعة وجودة المنتجات السورية.

المشاركة في المعرض

كما أشار الصناعي درويش بيان إلى التواصل مع عدد كبير من صناعيي دمشق وريفها ممن يرغب بالمشاركة في المعرض، مبيناً أن المشاركة مهمة جداً للصناعات المحلية، خصوصاً الصناعات التصديرية بقصد التواجد أكثر في السوق الخارجي.

من جانبها، أعربت الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة على شكرها الكبير وتقديرها العميق لغرفة تجارة دمشق لدعمها المعرض بصفتها من الداعمين الأساسيين له، واشتراكها بجناح كبير تحت اسم (سوق دمشق) الذي يضم كل الصناعات والمنتجات والحرف الدمشقية والشرقيات.

كما توجهت الغرفة التجارية بالشكر الكبير والإمتنان للسيد وسيم قطان أمين سر إتحاد الغرف على متابعته مسار معرض (صنع في سورية) في جزيرة كيش، وتواصله المستمر مع مجلس إدارة الغرفة لتقديم ما يلزم لإطلاق المعرض.

مشاركة المنتجات

يشار إلى أن الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة تعمل على مشاركة كل المنتجات والصناعات السورية والفعاليات الاقتصادية من كل المحافظات في معرض كيش الذي سيقام في 22 تشرين الثاني القادم، وسيكون فرصة كبيرة لعرض وبيع وتصدير المنتجات السورية

اقرأ أيضا

كوبا تدعو لزيادة وتطوير العلاقات التجارية مع سورية

دعت النائب الأول لوزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي في كوبا آنا تيريسيتا غونزاليس إلى زيادة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish