الرئيسية / اعمار و استثمار / طرح معمل معالجة النفايات بطرطوس للاستثمار

طرح معمل معالجة النفايات بطرطوس للاستثمار

سنسيريا

 في إطار التوجه الحكومي نحو الاستثمار، تم إعطاء معمل معالجة النفايات الصلبة في طرطوس كاستثمار إلى شركة خاصة لمدة 5 سنوات وهو حالياً قيد التسليم، وذلك بعد أن قدمت الشركة عروضها لاستثمار معمل النفايات وتوليد الطاقة.

وقال مدير دائرة النفايات الصلبة في طرطوس المهندس وسام عيسى إن الشركة الخاصة ستكون مسؤولة عن تكاليف تشغيل المعمل، فيما ستبقى إدارة المعمل للدولة، وتم منح استثمار المعمل للشركة الخاصة مدة 5 سنوات، وستبلغ الزيادة في الإيرادات 10% كل عامين، وذلك انطلاقاً من أن الاستثمار حالة صحية توفّر تكاليف التشغيل على المحافظة والحكومة، وتزيد من العائدات المالية للموازنة المستقلة للمحافظة، كما تحسّن أداء وجودة فرز النفايات ومعالجتها.

وبيّن عيسى أن معمل معالجة النفايات الصلبة هو معمل فرز يدوي وميكانيكي، وهو بحاجة إلى صيانة ومحروقات وقطع غيار وغيرها من تكاليف التشغيل، ولذلك تم الموافقة على استثماره ما ينعكس إيجاباً على تحسين جودة العمل، مدللاً بالقول: المستثمر سيجعل المعمل يعمل بأقصى طاقته ليجني الربح، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على واقع النظافة في المحافظة.

وأشار عيسى إلى أن المستثمر يشّغل المعمل ورديتين أو ثلاث ورديات لزيادة الطاقة الإنتاجية، في حين لا تستطيع الدولة تشغيل العامل أكثر من وردية واحدة لمدة 6 ساعات حسب نظام العاملين الأساسي، ناهيك عن الفارق بالأجور بين ما يدفعه المستثمر وبين ما تدفعه الدولة للعامل، وعليه تكون إنتاجية القطاع الخاص أكبر من إنتاجية القطاع العام.

وفيما يتعلق بالعمّال الموجودين في المعمل والبالغ عددهم 100 عاملاً، أكد عيسى أنه تم الاتفاق مع المستثمر بتشغيل أي عامل يرغب بالاستمرار معه بالعمل، مع ضمان حقوقهم من لباس وأجور وتأمين، مع دفع بدل مادي سنوي للمحافظة، مستدركاً: أما العامل الذي لا يريد الاستمرار في المعمل فإنه سيتم نقله بصفة تعيينه “عامل نظافة” إلى الخدمات الفنية، أو مجلس المحافظة، أو إلى الوحدات الإدارية في مكان سكن العامل، وذلك لضمان احتفاظ العمّال بحقوقهم كاملة من رواتب وأجور وتعويضات، بالإضافة لرفد الوحدات الإدارية التي تعاني من نقص اليد العاملة بما ينعكس إيجاباً على تحسين واقع النظافة في القرى.

وأضاف عيسى: في حال نكث المستثمر بعقد الاستثمار، أو انتهت مدة الاستثمار، فإن جميع العمّال الذين تم نقلهم إلى أماكن أخرى سيعودون للعمل في المعمل.

وأكد عيسى أن الإدارة حسب عقد الاستثمار الموّقع مع الشركة الخاصة، ملتزمة بإيصال النفايات إلى المعمل من محطات الترحيل الـ6 الموجودة في طرطوس وبانياس والقدموس وصافيتا ودريكيش والشيخ بدر، وذلك بواسطة آلياتها البالغ عددها 10 سيارات.

المصدر: أثر برس

اقرأ أيضا

ثلاثة وزراء ومحافظ… لمعالجة أوضاع ماروتا سيتي … السكن البديل في دمشق يبصر النور عام 2026 والتعاقد على إنجاز 23 برجاً جديداً

ليست المرة الأولى التي يتم فيها عقد اجتماع حكومي مع المعنيين في إدارة مشروع المرسوم ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish