الرئيسية / إعمار و استثمار / المماطلة بصرف الكشوف المالية يؤخر في تأهيل المعهد الصناعي بحلب
الكشوف المالية
المماطلة بصرف الكشوف المالية يؤخر في تأهيل المعهد الصناعي بحلب

المماطلة بصرف الكشوف المالية يؤخر في تأهيل المعهد الصناعي بحلب

أدى التأخر في صرف الكشوف المالية بتمديد فترة إعادة تأهيل مبنى المعهد التقاني الصناعي الرابع في حي سليمان الحلبي بحلب وفق ما أكده مدير فرع الانشاءات العسكرية بحلب الجهة المنفذة للمشروع.

وبين أن فرع المؤسسة ملتزم بالعقد وبأعمال التأهيل، ولكن حتى اللحظة لم تلتزم الجهة صاحبة العلاقة بصرف الكشوف المالية الستة للأعمال وبقيمة إجمالية تجاوزت مائة مليون ليرة سورية.

ولفت أن فروقات الأسعار نتيجة ارتفاع أسعار المواد طيلة هذه الفترة تسبب في اضرار مادية، ومع ذلك فإن فرع المؤسسة ملتزم بالعقد وبمواصلة أعمال التأهيل فور تحويل قيمة الكشوف المنجزة من مديرية التربية.

وبدوره أوضح رئيس دائرة الأبنية المدرسية في مديرية التربية أنه يتم متابعة الموضوع مع الوزارة والمديرية المركزية لتحويل الاعتمادات اللازمة خلال الأيام القلية القادمة ودفع المستحقات للجهة المنفذة لمتابعة أعمال التأهيل.

يشار إلى أن المعهد تعرض إلى أعمال تخريب وسرقة من قبل العصابات الإرهابية وتم إدراجه ضمن خطة مديرية التربية لاعادة تاهيله وتم التعاقد مع فرع الإنشاءات العسكرية ” متاع ” لإنجاز المشروع ضمن مدة 120 يوماً من تاريخ المباشرة والتي بدأت في الرابع العشرين من الشهر الأخير للعام الماضي 2020 .

وتشمل أعمال التأهيل ترحيل الأنقاض وإعادة تأهيل المبنى انشائياً وتنفيذ أعمال الصرف الصحي والمياه والكهرباء والبلاط ونجارة الأبواب والنوافذ.

إضافة إلى أعمال الدهان والعزل وغيرها، وقد بلغت نسبة التنفيذ حتى الآن 38% بقيمة /111/ مليون ليرة سورية.

وينتظر كما وعد رئيس الدائرة المدرسية أن يتم تسديد المبالغ المتأخرة خلال الفترة القصيرة لإستئناف العمل وإنجاز باقي المراحل وبنود العقد والبالغ قيمته الإجمالية ( 280 ) مليون ليرة .

يذكر أن تأخر رصد الاعتمادات المالية اللازمة لمديرية التربية بحلب تسبب في تراجع نسب الإنجاز في العديد من مشاريع إعادة تأهيل المدارس وتجهيزها للعام الدراسي الحالي.

كما تعاني مديرية التربية من نقص كبير في تجهيزات القرطاسية والورق لنفس السبب، ما أثر سلباً على التعاملات الإدارية وتأخر إنجازها .

اقرأ أيضا

شركات بإدارة القطاع الخاص..

شركات الكبريت والمغازل والنسيج والإطارات والسيرومات والزيوت وبردى بادارة القطاع الخاص

شركات بإدارة القطاع الخاص.. موضوع طرح الشركات الصناعية للتشاركية مع القطاع الخاص .والتي تعرضت للتخريب ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish